https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي أهم الوجهات السياحة البحرية

29/04/2015 - اخبار دبي السياحية
دبي أهم الوجهات السياحة البحرية

تساعد توسعة ميناء دبي في أن تصبح الإمارة واحدةً من أهم الوجهات السياحية البحرية في العالم، وفقًا لما ذكره أحد المسؤولين.

ويرى اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أنّ الزيادة الأخيرة التي شهدها القطاع نابعة من الجهود التي تبذلها إدارته في سبيل تعزيز القطاع في الإمارات.

وأضاف أنّ القطاع يتمتع بنمو ثابت، حيث استقبلت الموانئ أكثر من 500 ألف من سياح الرحلات البحرية خلال عام 2014، ومن المتوقع أن يتجاوز هذا الرقم 600 ألف سائح فيما يبحر عدد غير مسبوق من السفن البحرية إلى دبي.

وأوضح السيد اللواء أنّ عدد السياح المسافرين عن طريق السفن السياحية في إمارة دبي ازداد من عشرة آلاف سائح فقط في عام 1998 إلى أكثر من نصف مليون سائح حاليا، ومن المتوقع أن يشهد كذلك زيادة أخرى خلال الموسم السياحي في دبي والذي يبدأ في شهر أكتوبر وينتهي في شهر يوليو من كل عام.

وتطمح الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري في جذب عدد أكبر من الزائرين عن طريق تزويدهم بخدمات وتجارب لا نظير لها في مكان آخر في العالم.

ومن جهته أضاف العقيد حسين إبراهيم، مساعد المدير العام لشؤون قطاع المنافذ البحرية والبرية في إقامة دبي أنّ هناك ستة منافذ بحرية في إمارة دبي؛ هم ميناء جبل علي وميناء راشد وميناء الشندغة وميناء الحمرية وميناء الحوض الجاف بالإضافة إلى الخور – ما يعني أنّ الإمارة تنعم الآن بطاقة استيعابية هائلة حينما يتعلق الأمر باستقبال المسافرين عن طريق السفن البحرية.

وأشار سيادته إلى أنّ الرحلات الجوية التي تتجه من مطار دبي إلى معظم أنحاء العالم وكذا الخدمات الممتازة التي تقدمها كافة الجهات في الإمارة جعلا أغلب الشركات الملاحية والسياحية تُفضل القدوم عن طريق ميناء دبي.

ووفقًا لما ذكره سيادة العقيد، تضطر سفن كثيرة ترسو في دبي إلى تغيير طاقمها أو حمل الذين اختاروا ركوبها في الإمارة، مما يشير إلى أنّ المطار يستفيد أيضا من الزيادة المطردة في السياحة البحرية.

كما أشاد سيادته بتأشيرة الدخول المتعددة الجديدة التي تصدر الآن للمسافرين على متن السفن البحرية حيث تتيح لهم استخدام جميع الموانئ في الإمارات خلال رحلتهم البحرية نظير 200 درهم إماراتي (35.62 جينه إسترليني) فضلاً عن استخدام المطارات.

وبدوره ذكر النقيب أحمد اسحق رئيس قسم الجوازات في إقامة دبي أنّ ميناء راشد يشهد الآن ازدحامًا شديدًا لذا يعمل الموظفون 24 ساعة يوميًا لضمان حسن سير العمل.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat