https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي يحقق 210 مليار دولار أمريكي في صورة مشروعات جديدة في دول مجلس التعاون الخليجي

10/03/2015 - World Expo 2020
معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي يحقق 210 مليار دولار أمريكي في صورة مشروعات جديدة في دول مجلس التعاون الخليجي

من المتوقع أن تقوم دول منطقة مجلس التعاون الخليجي باستثمار أكثر من 210 مليار دولار أمريكي (أي ما يعادل 139.2 مليار جنيه استرليني) في مشروعات كبرى استعدادًا لفعاليات كلٍّ من معرض إكسبو الدولي 2020 المزمع إقامته في دبي وكأس العالم فيفا 2022 المقرر إقامته في قطر، وذلك بحسب تقديرات د. محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة القطري.

وفي معرض حديثه للحضور في معرض إنترسيم الدوحة 2015 الذي أقيم مؤخرًا، ذكر د. السادة وزير الطاقة والصناعة القطري أن هذا المبلغ المُقدّر بـ 120 مليار دولار أمريكي سيُنفق لتعزيز منظومة النقل والمواصلات في المنطقة متمثلاً في إنشاء طرق وجسور.

وأردف قائلاً أن مشروعات البنية التحتية الهائلة ستعمل على الارتقاء بالعديد من الصناعات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، في ظل توقُّع إنعاش كأس العالم لقطاع الإنشاءات، وخاصة فيما يتعلق بشركات صناعة الأسمنت.

وأوضح د. السادة قائلاً: "في الواقع، من المتوقع أن تشهد صناعة الإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، أسرع طفرة نمو في الفترة من عام 2016 وحتى 2020، وذلك بفضل الاستثمارات الهائلة في قطاع البنية التحتية في قطر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من بين الدول الأخرى، علاوة على الحدثين العالميين الهائلين المقرر استضافتهما في العقد القادم؛ ألا وهما معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي وبطولة كأس العالم 2022 في قطر."

وفي معرض إشارته إلى تقرير "إطلالة على قطاع الإنشاءات العالمي 2020"، صرح د. السادة للحضور بأن النشاط المتزايد سيمثل القوة الدافعة التي من شأنها زيادة حصة المنطقة إلى 52.8 بالمائة من الناتج العالمي لأسواق الإنشاءات في عام 2015 حيث من المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى 56% بحلول عام 2020.

كما يُتوقع أن يكون لمعرض إكسبو الدولي 2020 الذي سيُقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من أكتوبر 2020 وحتى أبريل 2021 الأثر الهائل على اقتصاد الإمارة كما يُتوقع أن يجذب 25 مليون زائر على مدار فعالياته، حيث سيكون 17 مليون من هذه الأعداد من الدول الخارجية.

ووفقًا لمحللي شركة جونز داي، فإن هذا الحدث سيحقق ما يقرب من 23 مليار دولار للإمارة، وهو ما يعادل حوالي 24.4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي الراهن للإمارة في الفترة من 2015 وحتى 2021.

إضافة إلى ذلك، يُرجح أن يؤدي هذا الحدث إلى تعزيز النمو لدى دبي بنسبة 6.4 بالمائة في الفترة من 2014 وحتى 2015، حيث يتوقع أن تصل هذه النسبة إلى رقم مذهل يعادل 10.5 بالمائة بحلول عام 2020.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat