https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

كأس دبي العالمي "يعزّز قطاع السياحة بنسبة 30%"

27/03/2015 - اخبار دبي السياحية
كأس دبي العالمي "يعزّز قطاع السياحة بنسبة 30%"

ساهم كأس دبي العالمي، المعني بسباق الخيول الأصيلة الذي تتم إقامته سنويًا منذ عام 1996، في تعزيز قطاع السياحة في الإمارة بنسبة 30 بالمئة.

هذا حسبما أفاد فرانك غابرييل جيه آر، نائب رئيس السباق بنادي دبي للسباق (DRC)، والذي يعتقد أن الحدث السنوي ساهم بشكل كبير في نمو الإمارة والإمارات على نطاق أوسع.

كما ذكر خلال حديثه لوسائل الإعلام في مضمار ميدان قبل الإنطلاقة العشرين للسباق الأغنى في العالم يوم السبت الموافق (الثامن والعشرين من شهر مارس) "يمكننا أن نقول بحزم اليوم إن دبي تشتهر في جميع أنحاء العالم بالرياضات التي نستضيفها، ولا ريب في أن كأس دبي العالمي يحتل الصدراة في هذا الصدد".

وأردف قائلاً خلال عام 1996 تمكنّت مؤسسته من رفع مستوى الوعي بما في وسع دبي أن تقدّمه وفي عام 2015، أمكن النادي أن يقول بثقة إنه ساهم في تعزيز قطاع السياح بنسبة 30 بالمئة على الأقل بفضل شعبية سباق الخيل.

وتجدر الإشارة إلى أن السيد غابرييل، الذي يشغل أيضًا منصب المدير التنفيذي لنادي دبي للسباق، أشرف على بناء أكبر مضمار سباق في العالم ولعب دورًا محوريًا في المساعدة في نمو نادي دبي العالمي، والذي يُنظر إليه غالبًا باعتباره واحدًا من أفضل الأحداث في القطاع.

ويضم سباق الخيول التسع هذا العام مهري "كاليفورنيا كروم" و"ليا"، الفائزين هذا العام بجائزة "حصان العام في أمريكا" وسباق "ديربي كنتاكي". ويتولى تدريب الحصان المدرّب الأسطوي "بيل موت" الذي امتطى ظهر المهر "سيجار" ليفوز لأول مرة بالمركز الأول في كأس دبي العالمي.

في السياق ذاته، سيشارك الثنائي الياباني "هوككو تارومي" و"إيبيفينيا"، وكذلك المهر البريطاني "سايد جلانس" هذا العام لنيل الجائزة البالغ قيمتها 10 ملايين دولار أمريكي (6.7 مليون جنيه إسترليني).

في إطار ذلك، أضاف السيد غابرييل أنه رغم خروج بعض الخيول من السباق بسبب الإصابة؛ إلا أن المشاركة لن تخلو من بعض أفضل الخيول في الميدان، مما يعني أنه لا يزال أمام جميع المشاركين يوم ممتع.

وأضاف قائلاً: لقد نفد كل شيء، وهذا ينبئ بالكثير عن هذا السباق. وقد نضج هذا المرفق حقًا وأصبح كأس دبي العالمي حدثًا يترقبه الكل اليوم. وقد نما كأس دبي العالمي كحدث مثير للإعجاب على مر السنين، واليوم بوسعنا الالتفات إلى الوراء بعين الرضا عمّا ساهمنا به في نمو دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة."




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat