https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الإجراءات الأمنية في مطارات دبي تتقلص إلى ثوان معدودة

12/03/2015 - اخبار دبي السياحية
الإجراءات الأمنية في مطارات دبي تتقلص إلى ثوان معدودة

سوف يكون السائحون والمسافرون ممن يزورون دبي قادرين في القريب العاجل على المرور عبر مطارات الإمارة متجاوزين الإجراءات الأمنية في غضون ثوان معدودة وبدون أي تدخلات بشرية تقريبًا.

فمن المقرر تركيب البوابات الذكية التي تقرأ العربات الكهربائية والقادرة على مسح جوازات السفر ضوئيًا وذلك للسماح للمسافرين بإنهاء إجراءات الوصول والمغادرة في المطارات، في حين يساعد تطبيق للهواتف المحمولة على تلبية أي احتياجات أخرى قد تكون لدى المسافرون.

وللعلم، فإنّ المشروع الذي يُطلق عليه اسم "رؤية الإمارات" أطلقته وزارة الداخلية والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، كما أنه متطور وذكي بما فيه الكفاية لجمع المعلومات المطلوبة من المسافرين وذلك لضمان دخولهم إلى الإمارة دون أي متاعب.

وفي ضوء افتتاح مؤتمر «مستقبل الحدود والمنافذ»، الذي أقيم تحت شعار «الحلول الذكية لمراقبة الحدود ومستقبل السفر»، والذي عُقِد يوم أمس (الموافق 11 مارس)، قال السيد/ ثاني الزفين، المدير العام، وعضو مجلس إدارة شركة «إماراتك»: إنّ النظام يعمل على تعزيز المنظومة الأمنية وسرعة إنهاء إجراءات دخول المسافرين وخروجهم على حد سواء.

واضاف قائلاً: إنّ هذا النظام يعد النظام الأساسي لإدارة السفر في دولة الإمارات العربية المتحدة وهو العمود الفقري لكافة تدفقات المعلومات، بدءًا من اسصدار التصاريح لدى الوصول، والاصدار المسبق للتصاريح، وحتى التخليص الجمركي على الحدود.

جدير بالذكر أنّ هذه الوسائل التقنية ستخضع لتجربة المسافرين الذي يصلون إلى مبنى الركاب رقم 2 في مطار دبي الدولي نهاية هذا الأسبوع.

وأوضّح السيد/ ثاني أنّ المعلومات التي تجمعها العربات ستؤخذ من قاعدة بيانات موحّدة لنظام يُسمى نظام معلومات الركاب المتقدم (API)، والذي يسجّل كل المخاطر الأمنية قبل السماح للمسافرين بالصعود على متن طائراتهم.

وأفادت المدير العام المساعد في الهيئة العامة للطيران المدني، ليلى حارب، أنّ نظام معلومات الركاب المتقدم سيكون ذا فائدة عظيمة للأمن والجمارك والمطارات والموانئ.

تُجمَع المعلومات من جوازات السفر ونظم الحجز والحجوزات عبر الإنترنت، وبعد ذلك، يتم إدخالها في نظام معلومات الركاب المتقدم، وهذه البيانات يمكن أن تستخدمها دوائر الهجرة والجمارك والشرطة وشركات المناولة الأرضية وشركات الطيران.

إضافة إلى رؤية الإمارات، من المزمع إطلاق نظام يُطلَق عليه اسم "عين"، وذلك لتبسيط أنظمة مراقبة الحدود، وهذا يعني أنّ المسافرين يمكنهم استخدام جوازات سفرهم فقط لإنهاء الإجراءات، وسيبدأ العمل بالنظام اعتبارًا من هذا العام، ومن المقرر استخدامه على البوابات الذكية بحلول عام 2020.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat