https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

إيرادات فنادق دبي ترتفع بنسبة 9.8% في 2014

11/03/2015 - أخبار قطاع الفنادق
إيرادات فنادق دبي ترتفع بنسبة 9.8% في 2014

حقق قطاع الفنادق بدبي إجمالي إيرادات بلغ 23.9 مليار درهم إماراتي خلال العام الماضي، وذلك بارتفاع بلغت نسبته 9.8 بالمائة عن إجمالي الإيرادات الذي بلغ 21.8 مليار درهم إماراتي خلال عام 2013، وذلك وفقًا لما أوردته دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

وتكشف أيضًا البيانات الصادرة يوم الثلاثاء الماضي (الثالث من مارس) أنّ إيرادات الغرف ارتفعت بنسبة 12.5% لتصل 15.2 مليار درهم إماراتي، في حين ارتفع إجمالي إيرادات الطعام والمشروبات بنسبة 6.1%.

وعلاوة على ذلك، ارتفع عدد النزلاء المقيمين في فنادق دبي مرة أخرى في عام 2014؛ حيث ارتفع إلى 11.6 مليون نزيل مقارنة مع 11.01 مليون نزيل في العام الذي سبقه. جدير بالذكر أنّ المملكة العربية السعودية حافظت على مكانتها باعتبارها أكبر سوق مصدّر للسائحين في الإمارة، في حين ارتفع عدد السائحين القادمين من الصين.

وفي ظل تزايد عدد الزائرين القادمين من الصين، ارتقت الصين من المرتبة العاشرة في عام 2013 إلى المرتبة السابعة في عام 2014، كما أنّ عدد نزلاء الفنادق القادمين من هذا البلد الشرق آسيوي ارتفع من 275,675 إلى 344,329 نزيلاً في 12 شهرًا فقط.

وكشفت الدائرة أيضًا أنّ ليالي المبيت في فنادق دبي العام الماضي بلغت 44.66 مليون ليلة بزيادة بلغت نسبتها 7.4% عن عدد ليالي المبيت الذي بلغ 41.58 مليون ليلة في عام 2013، في حين ارتفع متوسط مدة الإقامة من 3.78 إلى 3.84.

وفي بيان، قال سعادة هلال سعيد المري -المدير العام للدائرة: تُوضح أرقام عام 2014 وجود نمو كبير عن العام السابق في أعداد نزلاء الفنادق مسجلةً زيادات كبيرة من آسيا وأفريقيا وأوروبا الغربية.

واضاف قائلاً: كما يُعد النمو الملحوظ لأعداد الزائرين الصينيين عاملاً إيجابيًا إلى حدٍ كبير ويعكس توجهنا في الأسواق.

وفي الوقت الذي واصلت فيه المملكة العربية السعودية كونها أكبر مصدر لنزلاء الفنادق في الإمارة، سجّلت الفنادق زيادات في أعداد النزلاء القادمين من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وإيران وسلطنة عمان والصين والكويت وروسيا وألمانيا.

وحيث إنّ الدائرة تكثّف جهودها لجذب السائحين في إطار الاستراتيجية الموضوعة للفترة حتى عام 2020، فمن المرجح أن تواصل هذه الأرقام الارتفاع بشكل كبير على مدى السنوات الخمس المقبلة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat