https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر بالإمارات العربية المتحدة خلال عام 2015

13/02/2015 - أخبار الإستثمار في دبي
زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر بالإمارات العربية المتحدة خلال عام 2015

يُعد عام 2015 عامًا إيجابيًا لقطاع الاستثمار الأجنبي المباشر بالإمارات العربية المتحدة، مع تطبيق سياسات اقتصادية جديدة مُعدَّة خصيصًا لجذب الاستثمارات الجديدة.

حيث صرح مسؤول بارز من مؤسسة دبي العالمية لتنمية الاستثمار يوم الثلاثاء للجمهور خلال المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2015 بأن الإمارات العربية المتحدة تُعد بوتقة انصهار تضم جميع العناصر اللازمة عندما يتعلق الأمر بالاستثمار.

من جانبه، صرح السيد باري جونسون، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، لصحيفة "الخليج تايمز" بأن الحماس والالتزام في الإمارات العربية المتحدة لا مثيل لهما.

كما تلتزم الإمارات العربية المتحدة بأفضل الممارسات من نواح كثيرة. وأضاف قائلاً، يتدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الدولة ليس فقط بسبب قوتها الاقتصادية، ولكن أيضًا بسبب ظروفها المعيشية الجيدة، فالجميع يرغب في العيش حيث يمكنهم إنجاز أعمالهم جيدًا والإقامة في بيئة ديناميكية وملهِمة.

وأوضح السيد جونسون أن اقتصاد الإمارات العربية المتحدة من المتوقع أن يشهد نموًا بنسبة تتراوح ما بين أربعة إلى خمسة بالمائة، مما يُعد علامة جيدة حيث يرغب الأشخاص في استثمار أموالهم في دولة تُنفَق فيها الأموال بشكل جيد وتتمتع "باقتصاد مزدهر".

كما صرح بأن دولة الإمارات العربية المتحدة قد نجحت، خلال فترة زمنية قصيرة، في التغلب على التحديات التي واجهتها فضلاً عن تحقيق ما تصبو إليه من أهداف، وشهدت البلاد ارتفاعًا كبيرًا في أعداد السائحين الذين تستقطبهم حيث تُعد موطنًا لأكثر المطارات ازدحامًا في العالم - مطار دبي الدولي.

وقبل أن تأتي الاستثمارات إلى قطاع السياحة، يأتي الأشخاص لزيارة المكان قبل ضخ أموالهم، حيث نتمتع بالقدرة على جذبهم إلى هنا، فنحن لدينا عوامل مساعدة لجذب الأشخاص الراغبين في الاستثمار، وذلك وفق ما أورده رئيس مجلس إدارة المؤسسة.

وخلال عام 2014، ساهم الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة بلغت خمسة بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للإمارات العربية المتحدة كما شهد نموًا بقيمة 25 بالمائة حيث تجاوز 47 مليار درهم إماراتي (8.3 مليار جنيه إسترليني)، وذلك وفقًا للسيد سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد في البلاد.

وقد عزز هذا النمو الشركات النفطية وغير النفطية على حدٍ سواء في جميع القطاعات في البلاد، وخاصةً الشركات العاملة في قطاعات البتروكيماويات والطيران والسياحة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat