https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي مول يجذب 80 مليون زائر خلال عام 2014

11/02/2015 - أخبار هامة
دبي مول يجذب 80 مليون زائر خلال عام 2014

استقبل دبي مول حوالي 80 مليون زائر خلال العام الماضي، محققًا زيادة بلغت سبعة بالمائة مقارنةً بعام 2013.

وبالإضافة إلى ذلك، تجاوزت معدلات الإقبال خلال عام 2014 التوقعات الأولية كما شهدت بعض الوجهات السياحية والمطارات الأكثر شعبية في العالم ازدهارًا كبيرًا.

وتبرهِن هذه الأخبار على سمعة دبي المتنامية كموقع متميز لتجارة التجزئة والذي يجذب السائحين بأعداد كبيرة، مما يؤثر إيجابيًا على قطاعات أخرى مثل قطاعات الضيافة والأطعمة والمشروبات والفنادق.

وكان من بين الـ 80 مليون زائر الذين استقبلهم دبي مول، 60 بالمائة من سكان الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، في حين جاءت الـ 40 بالمائة المتبقية من جميع أنحاء العالم للتمتع بالعروض التي يقدمها منفذ البيع بالتجزئة.

وبالإضافة إلى ذلك، فاز المول بلقب أكثر الوجهات زيارةً على مستوى العالم متجاوزًا العديد من مناطق الجذب الرئيسية الأخرى من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك ميدان تايمز سكوير في نيويورك وحديقة سنترال بارك وشلالات نياجرا ومحطة واشنطن العاصمة ومملكة السحر بديزني وورلد الواقعة في مدينة أورلاندو وبرج إيفل بباريس.

ويُعتقد أن المول قد عزز قطاع تجارة التجزئة على نطاق أوسع، مما ساعده على المساهمة بنسبة خمسة بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي، وإضافةً إلى ذلك، زادت مبيعات 1,200 متجر ومنفذ للأطعمة والمشروبات بحوالي 14 بالمائة خلال عام 2014.

وفضلاً عن زيادة الإقبال، يتمتع دبي مول بمشاركة قوية عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، ليصبح أحد أكثر عشرة أماكن موسومة جغرافيًا على موقع إينستاجرام كما وصل عدد متابعيه على فيسبوك إلى 1.5 مليون متابع.

ولقد شهدت مراكز التسوق الكبرى في جميع أنحاء الإمارة ازدهارًا كبيرًا في الآونة الأخيرة نظرًا لنمو الإنفاق الاستهلاكي، مدعومًا من قِبل صغار السكان بالإمارة والأنظمة الضريبية الجذابة لتجار التجزئة.

من ناحية أخرى، يشهد مهرجان دبي للتسوق -الذي يجري التحضير له على قدمٍ وساق- على شعبية الإمارة بين الزائرين المحليين والدوليين على حدٍ سواء كوجهة متميزة لتجارة التجزئة، كما استقطبت الدورات الـ 19 السابقة للمهرجان 56 مليون زائر مضيفةً 145 مليار درهم إماراتي (25 مليار جنيه إسترليني) إلى اقتصاد الإمارة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat