https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تستضيف رحلة تعريفية كبرى لسوق السياحة الأوروبي

26/02/2015 - أخبار الإستثمار في دبي
دبي تستضيف رحلة تعريفية كبرى لسوق السياحة الأوروبي

في نهاية الأسبوع الماضي، استضافت إمارة دبي رحلة تعريفية كبرى لأعضاء من سوق السياحة الأوربي في محاولة لتعزيز الوعي بقدرة الإمارة على استضافة المعارض وفعاليات الأعمال.

وقد وُجهت الدعوة لأكثر من 100 من مخططي الاجتماعات المؤثرين والصحفيين المعنيين بفعاليات الأعمال من دول في جميع أنحاء أوروبا من أجل القدوم إلى الإمارة في الفترة بين 21 و23 فبراير؛ وذلك كجزء من جهود دائرة السياحة والتسويق التجاري (DTCM) الرامية إلى تعزيز سمعة دبي كوجهة عالمية للفعاليات المشتركة الدولية.

وقد نظّم الرحلة التعريفية مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات - وهو أحد أقسام دائرة السياحة والتسويق التجاري (DTCM) - بغية تعزيز دور الإمارة كوجهة لتوفير "الخبرات اللازمة" لقطاع الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض (MICE)، بصرف النظر عن حجم التجمّع أو نطاقه.

جدير بالذكر أنّ الدائرة تأمل، من خلال دعوة أعضاء القطاع الحيويين في أوروبا وصنّاع القرار والصحفيين للسفر إلى الإمارة، في إنشاء منصة للمشاركة في حشد الدعم من أجل عروض MICE في دبي، وبشكل أساسي، في زيادة عدد الزائرين والفعاليات المشتركة التي تستضيفها كل عام.

في ضوء ذلك، قُدِّم إلى الضيوف، خلال رحلتهم التي تبلغ مدتها ثلاثة أيام، جولات إلى بعض الفنادق الرائدة وأماكن الاجتماعات في الإمارة، كما التقوا بالعديد من شركات إدارة الوجهات السياحية والجهات المعنية بقطاع السياحة.

ومع ذلك، لم تكن رحلة المجموعة عملاً مُملاً؛ وإنما حظت بتجربة بعض الأنشطة الترفيهية الأكثر شعبية في دبي مثل السباحة مع الدلافين في أتلانتس بجزيرة النخلة في جميرا والمشاركة في جولة جوية بالإمارة برفقة شركة "سي وينغز".

وفي السياق ذاته، ذكر ستين جاكوبسن أنّ "دبي تنعم بعرض قوي كوجهة سياحية من حيث البنية التحتية، ومستويات الخدمة، وسمات نمط الحياة العامة، والتي يتعذّر نقلها برمتها من خلال المعارض التجارية أو عروض المبيعات أو الفيديوهات الترويجية بمفردها".

وتابع بقوله أنّه "من المرجح بدرجة كبيرة أن يوصي شركاؤنا الدوليون في قطاع السفر بدبي كوجهة لتنظيم الفعاليات الخاصة بعملائهم من الشركات بعدما رأوا الآن بشكل مباشر كيف تبدو المدينة مرحّبة ومؤاتية للرحلات التجارية والتحفيزية".

وتتمثل رؤية قطاع السياحة بدبي لعام 2020 في تشجيع شركاء الحكومة والقطاع الخاص على التعاون أملاً في مضاعفة عدد السياح المستقطبين إلى الإمارة إلى نحو 20 مليون سنويًا في غضون فترة لا تتجاوز خمس سنوات.

هذا وتأمل الدائرة في أن ينقسم هذا الرقم إلى جزأين أحدهما يضم 17 مليون من سياح الترفيه والآخر 3.5 مليون من الزائرين من قطاع MICE.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat