https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تتطلع إلى توسيع استقطابها لمزيد من قطاعات السياحة

09/02/2015 - أخبار قطاع الفنادق
دبي تتطلع إلى توسيع استقطابها لمزيد من قطاعات السياحة

تتخذ دبي خطوات لتعزيز مكانتها حتى يتسنى لها استقطاب جميع أنواع الزائرين، وذلك وفقًا لرئيس دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (DTCM).

حيث قال السيد عصام كاظم في مقابلة حديثة مع موقع Skift الإليكتروني، تسعى الإمارة إلى زيادة جذبها للسائحين باعتبارها وجهة سياحية وذلك في إطار الاستعداد لمعرض إكسبو الدولي 2020 - والمقرر له أن يجذب 20 مليون زائر خلال دورته البالغة ستة أشهر.

وفي الوقت الحالي، يأتي 80 بالمائة من إيرادات قطاع السياحة من السوق الترفيهية، حيث تُوسِع دبي استثماراتها في قطاع المشاريع الجاذبة للعائلات، مثل الحدائق الترفيهية ومراكز التسوق الضخمة، ومع ذلك، تسعى الإمارة إلى زيادة أعداد المسافرين الذين يقصدون شواطئها بغرض الأعمال.

كما يرغب السيد كاظم في نقل التصور العام لدبي، والذي يُظهِر دبي للعالم أنها بالرغم من كونها موطنًا للمفاخر المعمارية المذهلة، مثل أعلى مبنى في العالم، إلا أنها موطنًا لـ 200 جنسية مختلفة يعيشون جنبًا إلى جنب في وئام.

وأوضح السيد كاظم لموقع Skift أن مؤسسته قد استفادت من مجموعة كبيرة من أدوات التسويق للإعلان عن الإمارة كموقع مثالي للسياحة بجميع أنواعها، مثل المواقع الإليكترونية والإعلانات الدعائية الكبيرة.

وفي المستقبل، ستصبح الوسائل الرقمية في مقدمة الوسائل المساعدة للأفراد على تحديد وجهتهم التالية، ولا تُعد وسائل الإعلام الاجتماعية مصدرًا رئيسيًا للمعلومات فحسب، ولكنها تُعد أيضًا وسيلة للتواصل عالميًا، وذلك وفق ما أوضحه السيد كاظم.

كما واصل السيد كاظم حديثه قائلاً، تسعى الدائرة لتصبح دبي المدينة الأكثر زيارةً على مستوى العالم حيث تتخذ خطوات كبيرة لتحقيق ذلك.

ولذلك، نحاول تلبية احتياجات العائلات نظرًا لوصول أعداد كبيرة من الزائرين مما قد يتيح المزيد من الفرص، ويتمثل الهدف الثاني في مضاعفة أعداد الزائرين من 10 ملاين إلى 20 مليون زائر بحلول عام 2020.

كما يتمثل الهدف الثالث للإمارة في ضمان تأثير قطاع السياحة بشكل إيجابي على الاقتصاد، ومن أجل تحقيق ذلك، تركز الإمارة على تشجيع الزائرين على تمديد فترات إقامتهم إلى جانب إتاحة مزيد من الفرص لهم لقضاء وقت أطول في دبي للتمتع بالعروض المتاحة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat