https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

البريطانيون يحتلون المركز الثالث في قائمة مشتري العقارات في دبي

27/02/2015 - أخبار الإستثمار في دبي
البريطانيون يحتلون المركز الثالث في قائمة مشتري العقارات في دبي

أفادت الإحصاءات الرسمية أن أعداد البريطانيين الذين قاموا بالاستثمار في دبي بلغت نحو 19000 مواطن أنفقوا مبالغ طائلة وصلت إلى 1.6 مليار جنيه إسترليني في عام 2014 فقط.

وتكشف البيانات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي أن المواطنين البريطانيين يأتون في المركز الثالث بعد الهنود والباكستانيين في قائمة أكبر المستثمرين في سوق العقارات في الإمارة.

واستفادة من هذا الاهتمام، تعقد دائرة الأراضي والأملاك في دبي في الوقت الراهن معرض عقاري في العاصمة البريطانية - بداية من اليوم (27 فبراير) وحتى اليوم الأول من شهر مارس في فندق London Olympia.

وقد صرح سونيل جايسوال، أحد المستثمرين العقاريين البريطانيين والمسؤول عن تنظيم المعرض، لجريدة التيليغراف قائلاً إن وضع الإمارة كأحد المواقع التي تتيح إعفاءات ضريبية للمستثمرين يمثل أحد عوامل الجذب لأشخاص مثله، حيث لا تُفرض ضرائب على الدخل الإيجاري والأرباح الناجمة عن رؤوس الأموال.

ومنذ عام 2002، سُمح للمشترين الأجانب أيضًا بشراء عقارات إلى جانب التمتع بحقوق التملك الحر، مما يعني أن الشخص بمجرد شرائه للمنزل، يصبح مالكًا للمبنى والأرض المقام عليها برمتها.

ويعتقد السيد/ جايسوال أن التحسين المزمع إجراؤه في البنية التحتية التي وضعت دبي الخطط الخاصة بها حتى موعد إقامة معرض إكسبو الدولي 2020، والحدث نفسه، يجعل الإمارة قِبلة جاذبة للمستثمرين.

وقد صرح جايسوال للجريدة قائلاً: "نحن نأمل في جذب جمهور عريض للمعرض ممن يهتمون بدبي ويريدون معرفة المزيد عنها. وسيتيح لهم هذا المعرض تكوين فكرة عن العروض المُقدّمة إلى جانب فرص التحدث مع المطورين."

ويُعد ميلتون كينز البالغ من عمره 42 عامًا مثالاً حيًا على ذلك، حيث انتقل للإقامة في دبي منذ حوالي عشر سنوات، بل وقام بتغيير حياته المهنية من استشاري تكنولوجيا معلومات إلى مستثمر عقاري. وقد ذكر أنه لاحظ على مدى عدة سنوات إقبال الكثير من المغتربين البريطانيين على شراء عقارات في الإمارة بفضل القوانين الجاذبة والموقع المثالي.

وقد أردف جايسوال قائلاً: "إنها منطقة ينعم المستثمر بها بإعفاءات ضريبية بل وتعد أحد الأماكن المعدودة على مستوى العالم التي يمكنك فيها شراء أراضي بحق التملك الحر. إذ يمكن لأي شخص شراء عقارات هنا في بعض المناطق."

ليس هذا وحسب، فالمستثمر ليس مضطرًا للإقامة في دبي ليتمتع بحق شراء العقارات، حيث تصدر حكومة الإمارات تأشيرات مدتها ستة أشهر لمالكي العقارات، مما يتيح الفرصة للمستثمرين للإقامة حيثما يريدون، وفي الوقت نفسه مواصلة تحقيق عائدات من العقارات التي اشتروها.

وقال أيضًا: "نظرًا لأن المغتربين يشكلون 92 بالمائة من عدد السكان، فإن التفكير والعقليات متفتحة وهذا أمر رائع. فالناس هناك منفتحون ولديهم قدرة هائلة على استقبال الأفكار الجديدة."




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat