https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تنطلق بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعية

30/11/2015 - أخبار دبي لايف ستايل
دبي تنطلق بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعية

دور وسائل التواصل الاجتماعية في انطلاق دبي الصاروخي إلى الشهرة العالمية

تخطى عدد المتابعين لصفحة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مؤخرًا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الخمسة ملايين متابع.

في حين بلغ إجمالي متابعي سمو نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة على جميع وسائل التواصل الاجتماعية الأخرى بما فيها شبكة لينكد إن وموقع الفيسبوك حوالي 10.5 مليون متابع من مختلف أنحاء العالم.

وتستقطب صفحة سموه على موقع تويتر @HHShkMohd اهتمام المتابعين من العديد من الجنسيات بدءًا من العالم العربي مرورًا بالمملكة المتحدة وأوروبا وأميركا والهند وآسيا، إلا أن النسبة الأكبر من المتابعين تأتي من دول الخليج العربي بنسبة 62 في المئة.

كما يعتبر صاحب السمو واحداً من أكثر خمسة قادة سياسيين عالميين تأثيرًا حسب عدد المتابعين على شبكة لينكد إن وهي أكبر شبكة تضم نحو 400 مليون مهني ومتخصص.

وتعد الشعبية العالمية التي يحظى بها سمو الشيخ محمد دليل على استراتيجيته الحكيمة على التطوّر السريع الذي شهدته دبي، والذي انطلق بدبي نحو الشهرة العالمية.

وتعد دبي اليوم واحدة من أكثر مدن العالم ديناميكية والمعروفة بمبانيها المتميزة مثل برج خليفة وبرج العرب وفنادق الخمس نجوم ومراكز التسوق الكبرى ومطاعم المشاهير والبنية التحتية الحديثة، وخطوط الإمارات التي تعتبر واحدة من شركات الطيران الرائدة في العالم، وبالطبع، الضرائب المعيشية المعفاة للسكان المغتربين الكادحين الذين يأتون من أنحاء متفرقة من العالم.

وتأتي دبي أيضًا على رأس قائمة الوجهات "التي يجب زيارتها" لكثير من المسافرين الطموحين، وذلك بفضل رسائل المبيعات القوية والتسويقية لهيئة دبي السياحية، التي صممتها دائرة السياحة والتسويق التجاري ونفذتها باحترافية على مدار العقد الماضي.

ووصل عدد متابعي العلامة التجارية للعملاء الخاصة بدائرة السياحة والتسويق التجاري، سياحة دبي (@dubaitourism)  على تويتر أكثر من 86,300 وكذلك العلامة التجارية زيارة دبي  (@visitdubai)لديها  56,200متابع، بينما لدى أطول مبنى في العالم، برج خليفة، الذي اقترن اسمه بدبي، 24,000 معجب على تويتر.

وجاءت ناطحة السحاب البالغ طولها 830 متر ضمن أكثر ثلاث مناطق جذبًا للسياح لالتقاط الصور الذاتية "سيلفي" في العالم، وذلك وفقًا لموقع Attractiontix في المملكة المتحدة المتخصص في حجز تذاكر أبرز الوجهات في العالم، وقد حلّل الموقع 219 مليون مشاركة من مشاركات إنستغرام في الفترة بين شهري أكتوبر 2010 ويناير 2015 للتوصّل إلى قائمة بأبرز المقاصد السياحية في العالم لقضاء العطلات.

ولم يسبق "البرج" كما يطلق عليه من قبل السكان المحليين والزوار على حد سواء، في تصنيفات التقاط السيلفي سوى برج إيفل في باريس وديزني لاند في فلوريدا، كما أن للبرج 120,000 متابع على إنستغرام. ويتابع الجذب السياحي لدبي على فيسبوك 883,000 مستخدم.

وعززت استراتيجية إعلامية أخرى ناجحة مكانة جاذبية دبي للسياح في جميع أنحاء العالم وهي حملة#MyDubai على إنستغرام.

وأنشأت مبادرة الهاشتاج التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد ولي عهد دبي، في يناير 2014، أول سيرة ذاتية للإمارة في العالم كما تم دعوة المقيمين والزائرين لتبادل تجاربهم في دبي من خلال الصور والفيديو والقصص.

وفي غضون ستة أشهر من انطلاق الحملة، وصل عدد المشاركات على حساب           #MyDubaiبإنستغرام إلى مليون، كما أن لها الآن 33,400 متابع على تويتر (@MyDubai)أيضًا.

تبحث دائرة السياحة بدبي الآن عن سبل جديدة لزيادة معدلات التحويل بعد نجاحها في زيادة التوعية بمكانة دبي وما لديها لتقدمه للزوار من خلال قنوات التواصل الاجتماعية الرئيسية. وبمعنى آخر، فإن الكيان يريد أن يتأكد من تحقيق هدفه المنشود باستقطاب 20 مليون سائح بحلول عام 2020، وتطوير استراتيجية لوسائل التواصل الاجتماعية عالية التقنية وتسخير الاهتمام بالوجهة وتحويل ذلك إلى زيارة فعلية.

وكشفت دائرة السياحة والتسويق التجاري النقاب مؤخرًا عن تفاصيل "غرفة المراقبة بوسائل التواصل الاجتماعي"، وهي المحرك الذي يقوم بجمع البيانات من أكثر من 80 مليون مصدر على شبكة الإنترنت، مما يتيح للكيان الاستماع إلى المحادثات المتعلقة بدبي والانخراط مع هؤلاء المستخدمين على الإنترنت.

وتم تخصيص "الغرفة" الافتراضية للنهوض بالوسائل التي تستخدمها دائرة السياحة بدبي للتتفاعل مع الزوار قبل وأثناء وبعد رحلتهم إلى الإمارة.

وترصد الدائرة أكثر من 50 كلمة بحث بخمس لغات مختلفة، كما تُحلِّل الأحداث والحملات على الفور.

وكشفت الدائرة أن دبي تُذكَر أكثر من مليون مرة شهريًا باللغة الإنجليزية وحدها.

وصرّح السيد عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، قائلاً: "بالنسبة لنا، تتمحور زيارة دبي حول التجربة ونعلم جيدًا أن رحلة المسافرين في هذه الأيام تبدأ قبل التاريخ الفعلي للسفر بفترة طويلة،

كما نهدف إلى أن نصبح المدينة الأكثر زيارةً على مستوى العالم بالإضافة إلى جذب أكثر من 20 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2020، كما نعلم أن الاستراتيجية التي وضعناها للوصول إلى الزائرين وتعزيز تجربتهم السياحية من خلال التكنولوجيا هي أمر حيوي".

وتسمح هذه التقنية لدائرة السياحة بدبي بإنشاء نموذج لتقديم الخدمات السريعة والفعالة والتي يمكن الوصول إليها بسهولة على أي جهاز ذكي عبر موقعها الإلكتروني VisitDubai.com وتطبيق بخصائص تتيح للسائحين إنشاء مسارات لزيارتهم وتمكين المواقع التي ستنبه المستخدمين بشأن الصفقات أو العروض الخاصة المتاحة.

وفي الوقت نفسه، تكثف دبي من استراتيجيتها لوسائل التواصل الاجتماعية الرامية إلى تعزيز معرض إكسبو 2020 القادم، وهى المرة الأولى التي تُقام فيها فعاليات هذا الحدث في إحدى دول منطقة الشرق الأوسط.

ولصفحة معرض إكسبو 2020 بدبي (@DubaiExpo2020)441،000 متابععلى تويتر ولكن هذه مجرد بداية.

وبالنظر إلى أن وسائل التواصل الاجتماعية لعبت دورًا رئيسيًا في مساعدة دبي للفوز بتنظيم الحدث، مدفوعة بالضجة التي نشأت على الإنترنت لدعم الإمارة، فإن معرض إكسبو الدولي 2020 من المتوقع أن يصبح أحد أكثر الفعاليات المتصلة والتفاعلية في التاريخ العالمي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat