https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

تزويد رجال الإطفاء في دبي بأجهزة "جيت باك" الطائرة

20/11/2015 - أخبار دبي لايف ستايل
تزويد رجال الإطفاء في دبي بأجهزة "جيت باك" الطائرة

 صرحت شركة طيران يوجد مقرها في نيوزيلندا، بأن رجال الاطفاء بدبي سيرتدون قريبًا أجهزة "الجيت باك" لمساعدتهم في الوصول إلى حرائق الطوابق العليا من ناطحات السحاب الشاهقة بشكل سريع.

قدمت هيئة الدفاع المدني في دبي طلبًا لشركة مارتن ايركرافت للحصول على 20 جهازًا لمساعدة رجال الإطفاء "الطائر" للبقاء في الجو لأكثر من 45 دقيقة ويمكنها الوصول الى ارتفاع قدره 3000 قدم.

ويعني ذلك أنه سيتم السيطرة على الحرائق في المباني العالية بنحو أفضل وفي فترة زمنية أقصر.

تم توقيع الصفقة في معرض الطيران الأخير بدبي على أن يتم تسليمها عام 2016.

ووصف بيتر كوكر، الرئيس التنفيذي لشركة مارتن ايركرافت تلك الخطوة "بأنها خطوة هامة إلى الأمام لتقديم خدمات متقدمة من المستجيبين الأوائل في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وقال أن حفل التوقيع قد حضره المقدم خبيرعلي حسن المطوع، مدير إدارة العمليات، نيابة عن اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام هيئة الدفاع المدني في دبي، وممثلين رفيعي المستوى من حكومتي نيوزيلندا ودبي.

وقال مطوع: "إن رؤية هيئة الدفاع المدني في دبي هي حماية الأرواح والممتلكات والبيئة وتوفير الخدمات المهنية السريعة والاستثمار الفعال للمصادر البشرية والمادية لتقديم أفضل النتائج. وتعد دبي واحدة من أسرع المدن المستقبلية نموًا في العالم بوجود ناطحات السحاب الحديثة والبنية التحتية الواسعة. ولقد كانت دبي دائمًا رائدة على المستوى العالمي في تبني تكنولوجيا جديدة لتحسين وحفظ حياة الناس. ويعد إدخال أجهزة الـ"جيت باك" من شركة مارتن إلى أسطول الاستجابة لحالات الطوارئ هو مثال آخر على كيفية قيادة دبي للعالم".

وصف كوكر أجهزة "مارتن جيت باك" بالتكنولوجيا المدمرة، تشبه إلى حد كبير المروحية عندما ظهرت لأول مرة، مع قدرات كبيرة وقادرة على أن يقودها طيار أو عن طريق التحكم عن بعد".

وأضاف قائلًا "إنه من الممكن للجهاز الإقلاع والهبوط بشكل عمودي (كطائرات فيتول) وبسبب أبعادها الصغيرة، ومن الممكن أن تعمل في الأماكن الضيقة بالقرب من أو بين المباني وبالقرب من الأشجار أو في المناطق المغلقة التي لا يمكن الوصول إليها بطائرات من نوعية فيتول مثل طائرات الهليكوبتر".




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat