https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

كبار المستثمرين في سوق العقارات بدبي من الهنود

27/10/2015 - أخبار الإستثمار في دبي
Indian Investment in Dubai

ضخ المستثمرون الهنود الحصة الأكبر من الأموال في سوق العقارات بدبي خلال النصف الأول من هذا العام، وذلك وفقًا لبيانات صادرة عن دائرة الأراضي والأملاك بدبي.

حيث توضح الأرقام أن هذه الفئة قد أنفقت 2 مليار دولار (1.3 مليار جنيه إسترليني) في سوق العقارات بالإمارة من خلال 3,017 صفقةً خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2015.

وتشمل المجالات التي تسترعي اهتمام المستثمرين الهنود برج خليفة والخليج التجاري ونخلة جميرا ودبي مارينا.

ويتصدر مستثمرون هنود المشهد منذ عدة سنوات عندما يتعلق الأمر بالأموال التي ينفقها المشترون الأجانب في قطاع العقارات بالإمارة، مما يدل على استمرار جاذبية دبي للاستثمارات في قطاع العقارات.

من جانبه، صرَّح السيد سونيل جايسوال، رئيس شركة سومانسا لتنظيم المعارض، والتي تنظم معرض دبي العقاري في الهند خلال شهر نوفمبر، قائلاً: يستفيد قطاع العقارات المزدهر بدبي من العقلية الهندية المتميزة التي تعمل على ترسيخ الأصول في العديد من الميادين حيث يوفر القطاع العديد من الخيارات للمشترين بما يلائم موازنتهم وتفضيلاتهم.

وأضاف أن الاتجاه السائد بين هؤلاء المشترين لشراء العقارات الفاخرة يشير إلى أنهم يبحثون عن صفقات مربحة في صورة عوائد إيجارية أو عمليات إعادة بيع.

ومن بين عوامل الجذب الكبيرة للمستثمرين الهنود هو انخفاض الأسعار نسبيًا مقارنةً بالعقارات في بلادهم، حيث يتراوح متوسط سعر العقارات في موقع متميز من 2 إلى 4 ملايين درهم إماراتي (354,000 إلى 708,000 جنيه إسترليني) مقارنةً بـ 5.7 مليون درهم إماراتي في الهند.

كما ساعد القرار الذي اتخذه المصرف الاحتياطي الهندي والذي يسمح للمستثمرين بإنفاق ما يصل إلى 250,000 دولار (162,700 جنيه إسترليني) خارج البلاد بغرض شراء العقارات على تعزيز هذا الاتجاه، حيث يتمتع المستثمرون الهنود بالعديد من الخيارات لتعزيز محافظهم الاستثمارية.

كما علَّق السيد غريغ لويس من شركة نايت فرانك، شركة رائدة مستقلة للاستشارات العقارية العالمية، بقوله: تُعد العقارات المتميزة في دبي ضمن أفضل العقارات على مستوى العالم في الوقت الحالي، ففي الأسواق المتباطئة، تمثل قيمة مالية كبيرة.
 
ووفقًا لدائرة الأراضي والأملاك بدبي، يستحوذ المستثمرون الهنود على نسبة 60 بالمائة من إجمالي الصفقات العقارية التي تنطوي على مشترٍ أجنبي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat