https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

سموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يُطلق مؤسسةً خيريةً بميزانية تبلغ 1 مليار درهم

05/10/2015 - أخبار دبي لايف ستايل
Dubai Charity

أطلق حاكم إمارة دبي سموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مؤسسةً خيريةً ضخمةً جديدةً بهدف مكافحة الفقر والارتقاء بالمعايير التعليمية على الصعيد العالمي.

ترسّخ هذه الخطوة مكانة دبي المتنامية وكذلك المؤهلات التي يُطلق عليها اسم "القوة الناعمة" لديها؛ حيث تضمّ هذه المؤسسة 1400 برنامج في أكثر من 116 بلدًا حول العالم.

وسوف يدعم البرنامج، الذي أُطلق عليه اسم "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، عمل 28 منظمةً بميزانية سنوية تبلغ مليار درهم إماراتي؛ أي نحو 180 مليون جنيه إسترليني.

في ضوء ذلك، صرح سموّ الشيخ محمد قائلاً: "منطقتنا العربية تمرّ بتحديات ضخمة، ولن ندير ظهرنا لمنطقتنا بل سنكون لهم عونًا، وسنزرع للشباب أملاً بمستقبل أفضل."

ورغم تمويل إمارة دبي المتواصل بالفعل لمخيّمات اللاجئين في جميع أرجاء المنطقة؛ فإنّها تقبع -إلى جانب الإمارات الأخرى- تحت ضغوط إيواء مزيدٍ من الفارّين من البلدان التي مزقتها الحروب في منطقة الشرق الأوسط مثل سوريا.

وتابع سموّ الشيخ محمد قائلاً: "العالم اليوم يواجه تحديات كبيرة في الإرهاب، وفي الحروب، وفي الهجرات وغيرها، والحل الحقيقي هو في التنمية؛ تنمية الإنسان، وتعليمه، وتثقيفه، ومساعدته على بناء مستقبله".

وعلى الرغم من عالمية نطاق المؤسسة؛ فإنّ تركيزها الأساسي سينصبّ على العالم العربي؛ حيث يعتزم القادة استهداف أكثر من 130 مليون شخص على مدار السنوات القادمة من خلال مجموعة متنوعة من المشروعات المختلفة.

جدير بالذكر أنّ التعليم يمثّل هدفًا أساسيًا في المنطقة، وتشمل الأهداف التي ينطوي عليها هذا الإطار طباعة 10 ملايين كتاب، في سبيل مساعدة 20 مليون طفل على تلقي خدمات التعليم واستثمار ما يبلغ مجموعه 1.5 مليار درهم إماراتي في مجال التعليم والمعرفة بحلول عام 2025.

في إطار ذلك، سوف تستثمر المؤسسة 5.5 مليارات درهم إماراتي لإنشاء "حاضنات الابتكار" وتدريب ما يصل إلى 50,000 شخص من روّاد الأعمال الشباب.

في السياق ذاته، تمثّل الصحة هدفًا رئيسيًا آخر، وترمي مؤسسة "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" إلى استثمار ملياري درهم على مدى السنوات العشر المُقبلة من أجل إنشاء مراكز الأبحاث الطبية والمستشفيات.

تجدر الإشارة كذلك إلى أنّ المؤسسة الخيرية تهدف إلى علاج 30 مليون شخص وحمايتهم من العمى، فيما ستنفق 500 مليون درهم أخرى على تحسين سبُل الحصول على المياه.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat