https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

لماذا تشتري وحدة عقارية في دبي؟

12/01/2015 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
لماذا تشتري وحدة عقارية في دبي؟

تزداد شعبية دبي بين المستثمرين العقاريين المحليين والأجانب، حتى في أوقات عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي، نظرًا لمكانتها باعتبارها ملاذًا آمنًا، فمستوى تماسك السوق الذي توفره لأصحاب العقارات لا مثيل له، لذلك فربما تكون الإمارة المكان المثالي لاستثمارك القادم.

ووفقًا لماثيو غرين، رئيس قسم الأبحاث والاستشارات لدولة الإمارات العربية المتحدة في شركة "سي بي آر إي الشرق الأوسط"، فإنّ ملامح الاستقرار قد ظهرت على سوق العقارات السكنية في دبي خلال الأشهر الستة الأخيرة وذلك في إطار قطاع التأجير والمبيعات.

وتابع بقوله: "من المتوقع أن يبقى الطلب على الوحدات العقارية السكنية متوسطة إلى منخفضة السعر قويًا على المدى القصير بسبب محدودية العرض وارتفاع الطلب، وتتولّد نسبة كبيرة من هذا الطلب بفعل النمو القوي في قطاع الخدمات، ولاسيما قطاعي تجارة التجزئة والضيافة."

ومن ناحية أخرى، فإنّ التوقعات بالنسبة للعقارات التجارية قوية أيضًا، وذلك وفقًا للسيد ماثيو، فالوحدات العقارية المكتبية شهدت دفعة قوية العام الماضي، ومن المتوقع أن يستمر ذلك في عام 2015 بفضل المكانة التي تتمتع بها دبي بوصفها المدينة الرئيسية المفضّلة للشركات العالمية في الشرق الأوسط، لتزداد قوة أكثر فأكثر.  

وعلاوة على ذلك، من المتوقع أن يبرز قطاع العقارات في دبي باعتباره السوق الأكثر نضجًا في عام 2015، في الوقت الذي ينشأ الطلب فيه حاليًا عن المستخدمين النهائيين والمستثمرين على المدى الطويل. وسيظل معدل الطلب مناسبًا، وذلك بسبب الاتجاهات الحالية في عدد السكان وحجم النمو في قطاع السياحة، كما أن هناك الكثير من المستأجرين الجاهزين الذي ينتظرون الفرصة المناسبة.

الاقتصاد

يرى السيد كريغ بلمب أنّ التباطؤ الاقتصادي العالمي والتوتر السياسي الموجود في بعض بلدان الشرق الأوسط لن يؤثر بشكل كبير على دبي، حيث قال: "جرت إعادة النظر بالزيادة في آفاق النمو الاقتصادي لدولة الإمارات العربية."

ووفقًا لاستطلاع ثقة المستثمرين العالميين لعام 2015 الذي أجرته شركة أدفيزورس كوليرز إنترناشيونال، فإنّ ما نسبته 78% من المستثمرين في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ينوون زيادة محافظهم العقارية في الإمارة على مدى الإثني عشر شهرًا المقبلة.

وقالت الشركة في بيان لها إنّ ثقة المستثمرين تحسّنت بسبب انخفاض أسعار الفائدة، فثلثي المستثمرين يخططون لاستغلال مزيد من الفرص في المستقبل وذلك لتحقيق عوائد أكبر، مشيرة إلى أنّ سوق العقارات في دبي يمكن أن تصبح أكثر نشاطًا في عام 2015.

وأوضحت كارلا سليم، الخبير الاقتصادي المشارك في بنك ستاندرد تشارترد، أنّ المحركات الرئيسية لاقتصاد دبي ستتمثّل في السياحة والتجارة والنقل؛ حيث تستفيد الإمارة استفادة كبيرة نظرًا لموقعها الجغرافي في منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

الطلب من جانب المستثمرين

على النحو المذكور فيما سبق، تحوّل الطلب إلى المستخدمين النهائيين والمستثمرين على المدى الطويل، وهو ما أدى إلى نضج سوق العقارات في دبي. ويتلقى المشترون والمستثمرون دعمًا كبيرًا من شركات التطوير العقاري والحكومة؛ حيث يُطرَح العديد من المبادرات، وذلك لزيادة شفافية السوق وضمان ربحية الاستثمارات.

وقد عزز هذا الدعم اهتمام المستثمرين، مما أدى إلى ارتفاع الطلب على العقارات عالية الجودة في المناطق ذات البنية التحتية المتقدمة ارتفاعًا سريعًا، ومن المتوقع أن تستمر هذه النزعة، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن شركة "سي بي ريتشارد إليس جروب" المتخصصة في مجال خدمات العقارات التجارية.

وقد شهدت كلتا سوقي العقارات التجارية وعقارات تجارة التجزئة عامًا مزدهرًا في عام 2014 في ظل ارتفاع أسعار الإيجار في المواقع الأساسية والثانوية فيما يخص سوق العقارات التجارية وبلوغ معدلات الإشغال نسبة 95% بالنسبة لسوق تجارة التجزئة.

البنية التحتية

مع اقتراب موعد إقامة معرض إكسبو الدولي 2020، تواصل دبي تعزيز بنيتها التحتية في العديد من القطاعات، فمطار دبي الدولي يشهد حاليًا أعمال تجديد لزيادة أعداد المسافرين التي يمكن للمطار استيعابها، وهذا يعني أنّ المطار ينبغي أن يكون قادرًا بسهولة على استيعاب 25 مليون زائر من المتوقع أن يتدفقوا إلى الإمارة خلال فترة إقامة المعرض الممتدة لستة أشهر.

ويجري حاليًا إنشاء مجمع متنزهات ترفيهية في الإمارة، مما يوفر للسائحين ثلاث أنماط مختلفة للاختيار من بينها، وتتمثل هذه الأنماط في: بوليوود وهوليوود وليغولاند، ويعني هذا أنّ الجميع سيجدون ما يناسب ذوقهم ويشبع رغبتهم.

علاوة على ذلك، يجري حاليًا تنفيذ خطط بناء أكبر منفذ للبيع بالتجزئة على مستوى العالم، ألا وهو مول العالم، والذي يتمتع بمساحة كبيرة، فهو يبدو وكأنه مدينة مغلقة. وبمجرد الانتهاء من المول، فإنه سيضم شلالات وسفن شراعية وسقفًا مقببًا قابلاً للسحب، إضافة إلى تمتعه بخاصية التحكم في المناخ.

وبمناسبة الكشف عن هذه الخطط، قال سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "نخطط لتحويل دبي إلى مركز ثقافي، وسياحي، واقتصادي لملياري نسمة يعيشون حولنا في المنطقة، ونحن عازمون على تحقيق رؤيتنا."




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat