https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تستقبل ما يزيد عن 1.2 مليون سائح علاجيّ خلال 2014

27/01/2015 - فنادق وعقارات
دبي تستقبل ما يزيد عن 1.2 مليون سائح علاجيّ خلال 2014

زار إمارة دبي، خلال عام 2014، أكثر من 1.2 مليون سائح علاجي وترغب مدينة دبي الطبية (DHHC) في استغلال هذا النجاح لجعل هذا العام أفضل أعوامها على الإطلاق. 

ولا يعدو العدد القياسي للمرضى جنبًا إلى جنب مع بناء تسعة مرافق جديدة للرعاية الصحية ووجود قائمة سياحية مُفعمة بالحيوية سوى أن يمثّل مجموعةً من الإنجازات التي حققتها مدينة دبي الطبية خلال عام 2014، لتحدّد بذلك الوتيرة السريعة للنمو التي تسير عليها خلال عام 2015، وفقًا للرئيس التنفيذي للمؤسسة.

وفي هذا الصدد صرّح السيد مروان عابدين لوكالة "غولف نيوز" بقوله: "لقد سجّلنا أعلى رقم قياسي لعدد زيارات المرضى حتى الآن، وقد مثّلت العمليات الجراحية بالمناظير، مثل علاجات أمراض النساء والعمليات التجميلية الجائرة السُفلى وعمليات جراحات العين بالليزر وCAM (الطب التكميلي والبديل) أكثر العلاجات شيوعًا".

وتابع بقوله: "وقد ارتقت محفظتنا للسياحة الطبية تزامنًا مع النموً القوي في البنية التحتية المادية وغير المادية والسياسات واللوائح المصاحبة."

وأضاف أنّه خلال عام 2014، انصبّ تركيز مدينة دبي الطبية على العمل في مجالات الرعاية الصحية والتعليم الطبي والاستثمار والقطاعات التنظيمية، ولكن في عام 2015 سينصبّ التركيز على إنشاء مجمّع محمد بن راشد في مركز محمد بن راشد الأكاديمي الطبي بمدينة دبي الطبية.

وقد كان العام الماضي عامًا مفعمًا بالنجاح لهذه المؤسسة، حيث زار دبي خلال عام 2014 أكثر من مليون سائح علاجي مقارنةً بعام 2013. وإجمالاً، فقد بلغت نسبة المرضى الوافدين من البلدان الأخرى والذين عالجتهم مدينة دبي الطبية 15 بالمائة من مجموع المرضى.

في إطار ذلك أظهرت دراسة بتكليف من المؤسسة أن 48 بالمائة من السياح العلاجيين القادمين إلى دبي قد وفدوا من دول مجلس التعاون الخليجي، وهذا يعني أنّ غالبية الزوار الدوليين قد وفدوا من بلدان خارج منطقة الشرق الأوسط.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذا القطاع يؤدي دورًا كبيرًا في تحقيق دبي لهدفها المتمثل في استقطاب 20 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2020، وهو ما يُعد دليلاً على براعة الإمارة باعتبارها وجهة سياحيةً.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد باتت المنطقة مشهورةً بقدرتها على استضافة الفعاليات والمعارض التجارية، وذلك في ظل قدوم مزيد من الزوّار من هذا القطاع إلى دبي عن ذي قبل لحضور هذه الفعاليات، ومن المرجح أن تتوسّع هذه المنطقة تزامنًا مع اقتراب إقامة معرض إكسبو الدولي 2020.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat