https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

معرض إكسبو الدولي 2020: بدء العمل العام المقبل

16/09/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينغ
معرض إكسبو الدولي 2020: بدء العمل العام المقبل

استعرضت اللجنة العليا لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، يوم الاثنين (الموافق 15 سبتمبر)، مقترحات مركز دبي التجاري العالمي وأكّدت على بدء العمل في شهر نوفمبر عام 2015، وذلك بمجرد موافقة المكتب الدولي للمعارض (BIE) على كافة الخطط النهائية.

سيحتضن هذا المجمع، فور اكتماله، معرض إكسبو الدولي 2020 ومرفق ذي أبواب يغطي مساحة من الأراضي تبلغ 150 هكتارًا، وسيشتمل الموقع كذلك على منطقة سكنية ومنطقة ضيافة وخدمات لوجستية.

كما سيكون قادرًا على استيعاب ما يصل إلى 300 ألف زائر خلال أوقات الذروة، وهذا العدد من شأنه أن يكون كافيًا لاستقبال 153 ألف فرد من المتوقع قدومهم لزيارة الموقع أسبوعيًا، وتتوقع اللجنة العليا أن يشق أكثر من 25 مليون زائر طريقهم إلى مركز دبي التجاري العالمي خلال فترة إقامة المعرض التي تستغرق ستة أشهر، والتي تبدأ في أكتوبر 2020، وتنتهي في أبريل 2021.

يُذكر أنّ اللجنة ناقشت، خلال اجتماع يوم الاثنين، المسائل المتعلقة بالأحداث المرتقبة، مثل الاجتماعات التي ستُعقد الشهر المقبل وفي شهر أكتوبر، وتشكّل هذه الاجتماعات جزءًا من التحديثات الإلزامية التي يطلبها المكتب الدولي للمعارض قبل موافقته رسميًا على خطط دبي المُعدّة لمعرض إكسبو الدولي 2020.

من الجدير بالذكر أنّ هذا الحدث سيكون له تأثير كبير على الإمارة، وذلك في ظل استفادة العديد من القطاعات بشكل كبير من فوز دبي باستضافته، وسينال قطاعا السياحة والضيافة أكبر قدرّ من التعزيز، حيث سيحتاج العدد الهائل المُقدّر بنحو 25 مليون زائر والمتوقع وفودهم لحضور المعرض إلى مأوىً خلال فترة إقامتهم.

من جهته، يرى السيد أنيس صادق، الشريك الإداري في ديلويت دبي، أنّ معرض إكسبو 2020 سيكون بمثابة عامل محفّز يساعد على تنشيط قطاعات الضيافة والترفيه وتجارة التجزئة بشكل أكبر، حيث قال: "يتمثّل الإرث الذي نطمح إليه جميعًا في تشييد مشروع مناطق تجارية حيوية إضافية، يتضمن الترفيه وتجارة التجزئة، مُدمجةً بالكامل في مركز السفر العالمي؛ أي دبي."

تجدر الإشارة إلى أنّ المعرض يمنح الإمارة كذلك الفرصة لترسيخ سمعتها كواحدة من المراكز التجارية الرائدة في العالم، كما يمنحها الفرصة لعرض اقتصاداتها المتنوعة، وذلك وفقًا لما صرّح به السيد راشد بشير، الشريك المسؤول عن قسم الخدمات الاستراتيجية في ديلويت الشرق الأوسط.

واستطرد قائلاً: "سيوفر هذا الحدث، كجزء من الحالة الناضجة الشاملة لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، فرص عمل كبيرة ومستدامة أثناء فترة التحضير له وما يعقبها حتى عام 2020."




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat