https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

سوق العقارات في دبي 'الأكثر سخونةً في العالم'

16/09/2014 - أخبار دبي العقارية أرسله بوب برونسكيل
سوق العقارات في دبي 'الأكثر سخونةً في العالم'

تُعدّ وتيرة أسعار العقارات المتسارعة في إمارة دبي الأسرع في العالم بمقارنتها مع 53 دولة أخرى من مختلف أنحاء العالم، وذلك وفقًا لما ورد في بحث جديد صادر عن مؤسسة "نايت فرانك" للاستشارات العقارية السكنية والتجارية.

وفقًا لأحدث تقرير صادر عن مؤشر "نايت فرانك" العالمي لأسعار العقارات، حافظت دبي على ترتيبها الأول في زيادات الأسعار للربع الخامس على التوالي، حيث بلغ معدّل النمو السنوي 27.7 بالمائة، مما وضعها على قدم وساق مع الصين، التي تحتل المرتبة الثانية بمعدل نمو بلغ 17.5 بالمائة.

في هذا الصدد، كتب السيد خوار خان، مدير الدراسات في نايت فرانك دبي، على مدوّنة الشركة: "تستمر الأوضاع الاقتصادية القوية لدبي وسوق العمل المزدهر في جذب الأجانب بحشود هائلة، ونظرًا لأن هذا الارتفاع في عدد السكان يحتاج سكنًا لائقًا (وليس دائمًا فاخرًا)، فإننا نتوقع استمرار ارتفاع الطلب على المدى القصير."

وأردف بأنّ مؤسسته تتوقع أن تواصل أسعار العقارات السكنية السائدة ارتفاعها بوتيرة أسرع مقارنةً بأسعار المساكن الفاخرة على مدار الـ12 شهرًا وحتى الـ18 شهرًا المقبلة.

ويشير التقرير إلى حدوث تحسّن إجمالي في أسعار المنازل على مستوى العالم، حيث سجّل المؤشر أسعارًا مستقرةً ومرتفعةً في 40 دولةً من إجماليّ 54 دولة مُشتمَلةً في التقرير، مقابل 31 دولةً فقط في عام 2013.

وفي سياق متصل، كتبت السيدة كيت إيفريت ألين، رئيس قسم الدراسات السكنية العالمية في نايت فرانك: "على الرغم من الحقيقة القائمة بأنّ عددًا أكبر من البلدان يشهد نموًا إيجابيًا في الأسعار؛ فقد ظلت الفجوة بين أقوى أسواق الإسكان وأضعفها أداءً ثابتةً نسبيًا على مدار العامين الماضيين بمقدار تراوح بين 30 إلى 35 نقطة مئوية."

وفي الوقت الذي عانت فيه البلدان الواقعة بين المرتبتين 39 و54 من تراجع السعر السنوي؛ فإنّ ذلك لا يمثّل ازدواجيةً في الأرقام، حيث شهدت كرواتيا تسجيل أكبر معدّل انخفاض والذي بلغ 9.7 بالمائة، ويدل التراجع الذي شهدته هذه المناطق على الأداء القوي لسوق العقارات في دبي.

هذا وقد أشارت السيدة إيفريت ألين إلى تحسّن الوضع في بعض الدول الأوروبية مقارنةً بالعام الماضي، مشيرةً في ذلك إلى كلٍ من تركيا وأيرلندا والمملكة المتحدة على أنهم روّاد هذه المنطقة، في حين نوّهت إلى حصول كلٍ من قبرص واليونان وسلوفينيا على مراتب متراجعة في الترتيب.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat