https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

'مفاجآت صيف' دبي تُبهر السائحين

12/08/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
'مفاجآت صيف' دبي تُبهر السائحين

يتدفق الزوار إلى إمارة دبي للمشاركة في 'مفاجآت صيف' هذا العام، والتي تزخر بعوامل جذب تناسب جميع الأعمار، وذلك وفقًا للبيانات الصادرة عن مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة (DFRE). 

وقد أفادت وكالة "غولف نيوز" الإخبارية أنّ مهرجان مفاجآت صيف دبي السنوي قد استقطب، على مدى السنوات الأربعة عشر الماضية؛ ما يقرب من 26 مليون زار إلى الإمارة، مضيفًا بالتالي 43.62 مليار درهم إماراتي (أي ما يعادل 7 مليارات جنيه إسترليني) إلى اقتصادها.

وبتحليل هذه الأرقام؛ فإنها تعادل نصيب الفرد من الإنفاق بمقدار 1692 درهم إماراتي للشخص الواحد حين قدومه لحضور فعاليات مفاجآت صيف دبي، والتي تجري أحداثها هذا العام في الفترة بين 2 أغسطس وحتى 5 سبتمبر، ومن المدهش أنّ هذه الأرقام صحيحة إذا أخذنا بعين الاعتبار نظرة تجار التجزئة لهذه الفترة على أنها فترة ساكنة مقارنةً ببقية العام.

وفي واقع الأمر، يبلغ عدد السياح المشاركين في فعاليات مفاجآت صيف دبي تقريبًا نصف حاضري مهرجان دبي للتسوق، الذي يستمر على مدار الأشهر التي تستقبل فيها الإمارة أكبر عدد من الزوّار.

من جهتها صرّحت سعادة ليلى محمد سهيل، المدير التنفيذي لـمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، لوكالة "غولف نيوز" الإخبارية بقولها: "قبل انطلاق مفاجآت صيف دبي في عام 1998، آثر العديد من الأشخاص هنا قضاء عطلتهم الصيفية خارج المنطقة في المناخات الباردة كما واجه تجار التجزئة فترة قاسية بسبب فترة الكساد".

"ومع ذلك؛ استنادًا إلى رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس الوزراء وحاكم دبي، لجعل دبي وجهة سياحية عائلية على مدار العام، فقد ساعدت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة على تغيير هذه الرؤية مع انطلاق مفاجآت صيف دبي".

تجدر الإشارة إلى استقطاب المهرجان الأول لمفاجآت صيف دبي نحو 600000 زائر، ولكنه تمكّن من جذب 436 مليون شخص خلال عام 2012، أي بزيادة قدرها 626 بالمائة على مدى 17 عامًا.

هذا وترى السيدة ليلى محمد سهيل أنّ مهرجان مفاجآت صيف دبي يلعب دورًا رئيسيًا في دفع عجلة النمو في قطاعي تجارة التجزئة والسياحة، وكلاهما يساعد على دفع اقتصاد دبي.

وتشتهر الإمارة بكونها بالفعل إحدى أكثر الوجهات شعبيةً في العالم للمسافرين الدوليين، في ظل احتلالها المرتبة الخامسة في تصنيف مؤشر ماستركارد للمدن الأكثر إقبالاً في العالم من بين 132 مدينة، حيث تساعد بعض الأحداث مثل مهرجان مفاجآت صيف دبي على تعزيز مكانة دبي بشكل أكبر عبر توفير مجموعة متنوعة من الأنشطة التي تجذب العائلات والأزواج والأصدقاء والمسافرين المنفردين.

جدير بالذكر أنّ إمارة دبي قد ارتقت في التصنيفات التي جرت على مدى السنوات الخمس الماضية، وفي حالة استمرار هذا الزخم الذي تشهده الإمارة فستكون على الدرب الصحيح لتحقيق هدفها المتمثل في جذب 25 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2020.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat