https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي 'الملاذ الآمن' للمستثمرين

19/08/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينغ
دبي 'الملاذ الآمن' للمستثمرين

يشير المقدار الهائل من العقارات التي تم شراؤها خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام إلى أنّ الإمارات تمثّل "الملاذ الآمن" للمستثمرين، وذلك وفقًا للتقارير الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك.

خلال النصف الأول من عام 2014، تجاوزت القيمة الإجمالية لاستثمارات دول مجلس التعاون الخليجي في سوق العقارات في دبي 19 مليار درهم إماراتي (أي ما يعادل 3.1 مليار جنيه إسترليني)، وهو إنجاز يراه الإماراتيون برهانًا على القوة الراسخة لثقة المستثمرين في قطاع العقارات في دبي.

ويظهر أثر ذلك جليًا في التعليقات التي أدلى بها السيد غوراف شيفبوري، رئيس أسواق رأس المال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة "جونز لانغ لاسال" المتخصصة في الخدمات المهنية وإدارة الاستثمار، والذي يعتقد أنّ هناك العديد من العوامل التي توافقت معًا لخلق بيئة تجتذب المستثمرين بشكل كبير.

حيث قال: "تنامي الشفافية، وتحسين الأسس الاقتصادية، والنمو المتوقع نظرًا لفوز الإمارات باستضافة معرض إكسبو 2020، ورفع رسوم التحويل للحد من أنشطة المضاربة وتنظيم عمليات بيع الوحدات على المخطط، جميعها عوامل ساهمت في تقليل الأخطار التي من الممكن أن يواجهها المستثمر في قطاع العقارات في المدينة."

وفي سياق متصل قال السيد كريستوف ريتش، رئيس مجموعة ريتش أيم ومديرها التنفيذي في لوكسمبورغ والمملكة المتحدة: "يسير قطاع العقارات في الشرق الأوسط في الاتجاه الصحيح من خلال تبني المعايير الدولية، من حيث الشفافية وقواعد السوق، والتي تزيد ثقة المستثمرين في السوق."

ويرى السيد ريتش أنّ عامل جذب المستثمرين الدوليين إلى دبي يعزو إلى مستوى الاتزان الذي تتمتع به الإمارة، مضيفًا أنّه مادام المستثمرون المحتملون على دراية تامة بدورات أعمال الإمارة وإدراك أنّ مصادر التنمية مؤقتة واتّباع نموذج منطقي؛ فإنه يمكنهم مشاركة أموالهم بكل "ثقة".

ونظرًا لنمو قطاعي السياحة والضيافة في دبي باستمرار، فقد يرغب المستثمرون في التفكير باستثمار أموالهم في العقارات الفندقية، فاقتصاد الإمارة ينمو بمعدل قوي ويشقّ المزيد والمزيد من الزوار طريقهم إلى المنطقة كل عام، مما يعني أن الوقت الحالي قد يكون الوقت المثالي لمثل هذه الاستثمارات.

خلال عام 2013، زار أكثر من 11 مليون سائح دبي، مما أتاح لقطاعي السياحة والضيافة جني الأرباح القائمة على كل إقامات الزوار، وعلاوةً على ذلك، تسرع دائرة السياحة والتسويق التجاري الخطى لتحقيق هدفها المتمثل في جذب 20 مليون إلى الإمارات سنويًا بحلول عام 2020، وفي ظل ولوح معرض إكسبو الدولي 2020 في الأفق يبدو هذا الهدف قريب المنال.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat