https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

تغييرات البنية التحتية لمعرض إكسبو الدولي 2020 'تدفع النمو'

19/08/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
تغييرات البنية التحتية لمعرض إكسبو الدولي 2020 'تدفع النمو'

في نوفمبر الماضي، انطلقت الاحتفالات في إمارة دبي لعلمها باختيارها لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، وبمجرد انطفاء الألعاب النارية؛ وُضعت الخطط موضع التنفيذ لضمان استعداد الإمارة لانطلاق فعاليات الحدث، والذي من المقرر أن ينطلق في 20 أكتوبر 2020 وينتهي في 10 أبريل 2021.

هذا ومن المتوقع أن يتدفق إلى دبي 25 مليون زائر خلال فترة إقامة المعرض التي تستغرق ستة أشهر، مضيفين نحو 89 مليار درهم إماراتي (أي ما يعادل 14.4 مليار جنيه إسترليني) إلى الإيرادات الإضافية للاقتصاد أثناء فترة إقامتهم في الإمارة.

ولاستيعاب هذه الطفرة في عدد السياح، فقد وضعت حكومة دبي خططًا لإجراء عدة تغييرات هائلة في البنية التحتية للإمارة، وعليه فقد قالت السيدة ريم الهاشمي، وزيرة الدولة والعضو المنتدب في اللجنة العليا لمعرض إكسبو الدولي 2020: ستستمر البنية التحتية والسياسات التقدمية التي تخدم هذه الرؤية في النمو من حيث الحجم والجودة لخدمة المشاركين في معرض إكسبو الدولي 2020 بدبي وزواره على حدٍ سواء.

وعليه؛ فما هي التغييرات الأكثر بروزًا التي تمر بها دبي قبيل معرض إكسبو الدولي 2020؟

مطار دبي الدولي

سيتم في الفترة بين 20 أكتوبر 2020 و10 أبريل 2021 اختبار قدرات ووظائف مطار دبي الدولي كمركز عالمي للزوار الوافدين من مختلف أنحاء العالم، ولتخفيف وطأة الزيادة المتوقعة في عدد المسافرين في هذه الفترة؛ يجري حاليًا تجديد المطار وتطويره.

ومن هذا المنطلق يجري في الوقت الحاضر إنشاء مدرج جديد، كونكورس "د"، ومن المقرر اكتماله بحلول نهاية الربع الأول من العام المقبل، وسيتم ربطه بمحطة القطار القائمة عن طريق قطار مؤتمت، مما يوفر سهولة استخدام تامة للركاب.

ويربو حجم المبلغ المُستثمر في تجديد المطار على 7.8 مليار دولار أمريكي (أي ما يعادل 4.6 مليارات جنيه إسترليني)، ويجري العمل على التأكد من أنّ طاقته الاستيعابية تكفي لاستقبال أكثر من 100 مليون مسافر سنويًا بدءًا من عام 2020 فصاعدًا، الأمر الذي بتحقيقه سيصبح المطار أكثر مطارات العالم ازدحامًا.

وخلال عام 2013، استقبل مطار دبي الدولي نحو 66 مليون مسافر، ويتوقع الخبراء وصول هذا العدد إلى 70 مليون خلال عام 2014.

من جانبه قال سمو الشيخ آل مكتوم أنّ التوسع المستمر في المطار سيكون له تأثير كبير على اقتصاد دبي، واستطرد بقوله: "نحن على أهبّة الاستعداد لتعزيز قطاع الطيران والذي نتوقع أن يساهم بنسبة 32 بالمائة في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي بحلول عام 2020."

خدمة الترام

لعل من من أهمّ المسائل التي يواجهها أي زائر لبلد أجنبي هي التجوّل في ظل خبرة خغرافية محدودة، حيث يرغب السائح في ضمان الوصول إلى وجهته المنشودة، مع التمتّع بخيار استكشاف الموقع بشكل أكبر إذا رغب في ذلك.

وقد استبقت هيئة الطرق والمواصلات (RTA) هذه الاهتمامات بتوسيع خدمة الترام في دبي بمدّ 11 كيلو مترًا إضافية وإضافة 11 محطة أخرى، وتُجري الحكومة كذلك محادثات مع فنادق الإمارة لمناقشة أفضل السبل لربط أعمالهم بشبكة الترام، مما يساعد السياح الراغبين في استكشاف دبي بشكل كبير.

وفي هذا الصدد قال السيد ناصر بو شهاب، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي بهيئة الطرق والمواصلات: "تضمنت ورشة العمل جلسة إحاطة تمهيدية لتسليط الضوء على التكامل بين ترام دبي ووسائل النقل الأخرى وكذلك المناطق المحيطة بها من أجل توفير تنقل آمن وسهل للجميع."

يُذكر أنّ هيئة الطرق والمواصلات قد أدخلت بطاقات "نول" التي تتيح للزوار دفع ثمن رحلاتهم ببطاقة واحدة ليس إلاّ، والتي ستترك، بالإضافة إلى خرائط المحطات ومخطّطاتها، في ردهات الفنادق لتزويد السياح بكل ما يحتاجونه للتجول في دبي.

ووفقًا للحكومة؛ فإنّ المرحلة الأولى من نظام النقل العام الجديد في دبي تخدم كلاً من الصفوح وممشى جميرا بيتش ريزيدنس ودبي مارينا وقرية المعرفة.

عوامل الجذب السياحي

لن ينصبّ تفكير أولئك المسافرين إلى دبي على حضور معرض إكسبو الدولي 2020 فحسب؛ بل سيحتاجون إلى ما يشغلهم في أوقات الاستراحة، وقد فطنت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي إلى هذا الأمر ووضعت عدة خطط موضع التنفيذ لتزويد كافة زوار الإمارة بمجموعة كبيرة من المرافق والأنشطة الترفيهية.

وفي وقت سابق من هذا العام، تم الكشف عن قرب احتضان دبي لمول العالم، وهو أكبر مركز تسوق في العالم، ويشكّل هذا المشروع جزءًا لا يتجزأ من خطة تهدف إلى تعزيز قطاع السياحة المتنامي في المنطقة من خلال تقديم المزيد من خيارات تجارة التجزئة والترفيه والمطاعم للزوار.

وبالإشارة إلى المشروع، قال سمو الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس الوزراء حاكم دبي: "أعلنا قبل فترة أننا نريد أن نكون العاصمة الاقتصادية والسياحية والثقافية لملياري نسمة يعيشون حولنا، ونحن جادون في تنفيذ رؤيتنا."




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat