https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

تدفق السياح السعوديين إلى دبي لقضاء العيد

01/08/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
تدفق السياح السعوديين إلى دبي لقضاء العيد

مثّلت إمارة دبي الوجهة المفضّلة لآلاف السعوديين المتطلّعين إلى الاحتفال بالعيد.

كشف بحث أجرته جريدة الرياض اليومية عن أنّ 35 بالمائة من النزلاء المقيمين في فنادق الإمارة خلال هذه الفترة من هذه الدولة الخليجية الشقيقة. 

وفي هذه الصدد أدلى السيد محمد التركي، أحد المستثمرين في قطاع السياحة، بتصريح لجريدة سعودي جازيت ذكر فيه أنّ شهرة دبي كمنطقة جذب صديقة للأسرة يُعدّ جزءًا لا يتجزأ من الأسباب التي تجعل المدينة موقعًا جذابًا للغاية للسعوديين.

فعلى حد قوله "ليس هناك أدنى شكّ في أنّ دبي مدينة مجهزة تجهيزًا جيدًا للغاية من حيث البنية التحتية والمرافق السياحية والخدمات وعوامل الجذب التي تجعلها وجهة سياحية مثالية للعائلات."

وأضاف أنّ العديد من منظمي الرحلات السياحية السعوديين يعملون جنبًا إلى جنب مع نظرائهم في الإمارة لوضع حزم فريدة من نوعها وبأسعار معقولة.

واستطرد قائلاً "لقد أثبتت الحقيقة القائمة بأن دبي شهدت نموًا كبيرًا في مراكز التسوق والفنادق الكبيرة خلال السنوات الثلاث الماضية جدواها."

هذا وقد كشفت الإحصاءات الصادرة قبلاً عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي عن زيارة أكثر من مليوني شخص سعودي الإمارة خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، وهو الرقم الذي تجاوز زوّار كافة الدول أخرى.

كما ذكرت جريدة سعودي جازيت استخدام دبي تسويق فعّال لجذب السياح من هذه الدولة الخليجية هذا الصيف، ويحفل هذا الصيف بحملة دبي، التي تستمر من يونيو وحتى سبتمبر وتتضمن العديد من الفعاليات وعوامل الجذب، ويتولى جناح التسويق بقسم السياحة في الإمارة تنفيذ جولات سياحية لدول مجلس التعاون الخليجي لتعزيز هذه الوجهة. 

وفي سياق متصل صرّح السيد محمد الشهراني، أحد السياح السعوديين بدبي، للجريدة بتفضيله السفر إلى الإمارة عن غيرها نظرًا لقربها من موطنه ناهيك عن توفير مرافق ترفيهية ومتاجر متميّزة لكلٍ من البالغين والأطفال على حدٍ سواء.

تجدر الإشارة إلى أنّ بحثًا صدر عن مؤشر ماستركارد، الشهر الماضي، قد كشف عن انطلاق 450000 رحلة بين الإمارة ومدينة الرياض السعودية هذا العام، وهو الرقم الذي لم تتجاوزه سوى مدينة لندن، ومن المتوقع أن ينفق هؤلاء الأشخاص المُزمع قيامهم بهذه الرحلة القصيرة عبر الخليج نحو 359 مليون دولار أمريكي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat