https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

'ازدهار' السياحة العلاجية بدبي

18/08/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
'ازدهار' السياحة العلاجية بدبي

أعلنت إمارة دبي، في وقت سابق من هذا العام، عن عزمها أن تصبح مركزًا عالميًا للسياحة العلاجية، ويبدو أن استراتيجيتها تجري وفقًا للخطة الموضوعة مع الزوار المتدفقين إلى الإمارة من أجل مجموعة من الإجراءات الطبية.

هذا وقد أعلنت مدينة دبي الطبية (DHCC) عن أنّ علاجات الخصوبة هي أكثر الإجراءات الصحية شعبيةً للسياح الوافدين من أجل السياحة العلاجية.

وتعليقًا على هذه النتائج، قالت الدكتورة فاطمة الشرف، أخصائي أمراض النساء للمقيمين في المنطقة الحرة ورئيس قسم السياحة العلاجية: "تتنوع الأسباب التي يعزو إليها قدوم سياح الأغراض العلاجية لزيارة مرافق مدينة دبي الطبية من أجل علاجات العقم تبعًا لعلاجات العقم المتخصصة وقربها الجغرافي."

ويرجع السبب الرئيسي وراء سعي الأشخاص لطلب العلاجات الطبية خارج بلادهم إلى انخفاض الروتين الحكومي في دبي، فضلاً عن القيود المُضافة إلى علاجات الخصوبة المُصدّقة في مناطق العالم الأخرى.

وقد تلت العلاجات التجميلية وعلاجات العناية بالأسنان علاجات الخصوبة في ترتيب أعلى ثلاثة أسباب وراء قدوم سياح الأغراض العلاجية لزيارة دبي.

كما شمل استبيان مدينة دبي الطبية استعلام الأطباء العاملين في المنطقة الحرة حول سبب إحساسهم بأنّ الإمارة قد أصبحت مقصدًا رئيسيًا للسياحة العلاجية، ويعتقد الأطباء أنّ مستوى الرعاية المرتفع وكفاءة الممارسين والنطاق الواسع للعلاجات المعروضة تكمن فيها الأسباب الرئيسية وراء الشعبية التي تحظى بها دبي بين السياح الوافدين من أجل العلاج.

وفي هذا الصدد قال السيد مروان عابدين، الرئيس التنفيذي لمدينة دبي الطبية: "كأولوية استراتيجية لمدينة دبي الطبية؛ فإننا نلتزم بالمساهمة في زيادة عدد زوار دبي من مرضى السياحة العلاجية، الأمر الذي يمكن تحقيقه من خلال الاستماع إلى آراء ومقترحات المرضى بشكل منتظم، والتعاون المستمر مع شركائنا من العيادات والمستشفيات ومزودي خدمات السياحة".

وقد حددت هيئة الصحة في دبي لنفسها هدفًا بجذب 500000 سائع بغرض التداوي إلى الإمارة بحلول عام 2020، ولتحقيق هذا الهدف؛ فقد وضعت خطة طموحة تتضمن إنشاء 22 مستشفىً جديدًا، وتأمل دبي أن تصبح في المستقبل مركزًا عالميًا للسياحة العلاجية على غرار الولايات المتحدة وتايلاند اليوم.

ووفقًا لما ورد بالتقرير 'فإن السياحة العلاجية: تُعدّ سوقًا ناشئةً ذات بيئة مناسبةٍ للنمو والفرص"، وجدير بالذكر أنّ ما يربو على 11 مليون شخص يسافرون سنويًا عبر البحار بُغية العلاج الطبي، وبوجهٍ عام، يدرّ هذا القطاع 30 مليار دولار أمريكي (أي ما يعادل 17.9 مليار جنيه إسترليني) على الصعيد العالمي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat