https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

ارتفاع معدلات الاشغال في الشقق الفندقية في دبي

14/08/2014 - أخبار قطاع الفنادق
ارتفاع معدلات الاشغال في الشقق الفندقية في دبي

استفادت الفنادق والشقق الفندقية في دبي من تدفق الزوار للاحتفال بعطلة عيد الفطر السعيد.

الاحتفال، الذي يصادف نهاية شهر رمضان، قد توافد الناس من جميع أنحاء العالم الإسلامي إلى الإمارة للاستمتاع بهذه المناسبة.

وقال رشيد أبو بكر، وهو مستشار بارز مع شركة استشارات الضيافة TRI ، أنه من المرجح أن يكون معدلات إشغال الفنادق والشقق الفندقية في دبي مرتفعة إلى 90 %.

وكان العديد من مديري الفنادق في الإمارة قد توقعوا أن يكون إشغال االفنادق وشقق فندقية في دبي مرتفعا خلال فترة العيد، مع غالبية الضيوف القادمين من المملكة العربية السعودية وداخل دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال ألبر كان بلكومهيم المدير العام في بيتش ريزيدنس رمادا بلازا جميرا: "إن  العديد من الزوار الخليجيين سيبقون لفترة أطول في الفنادق والعديد من سكان الإمارات سيذهبون لفترات قصيرة للاحتفال بالعيد".

وينظر إلى دبي باعتبارها من أهم المدن  للاحتفالات مثل الأعياد، وهذا هو أحد  الأسباب الكثيرة التي تجعل الإمارة وجهة جذابة للسياحة والاستثمار في قطاع الفنادق والضيافة.

ومع أن غالبية الزوار خلال فترة العيد تأتي من داخل دولة الإمارات والخليج عموما، فلا تزال السياحة الدولية استثمار ناجح وقوي خلال تلك الفترة.

وصرح ناطق باسم صحراء سفاري دبي: "أود أن أقول أن لدينا تقسيم بين السكان والسياح الراغبين للذهاب في رحلات السفاري داخل الإمارات".

كما كانت الشعبية الكبيرة في سياحة دبي في فترة عيد الفطر واضحة من خلال تصريحات قطاع  المواصلات في الإمارة.

هذا وتوقع متحدث باسم مطار دبي الدولي أن يكون المطار أن اتلك الفترة  الأكثر ازدحاما في تاريخه. في الواقع، اتخذت مراكز النقل موظفين إضافيين للتعامل مع هذا الطلب، وضمان أن لا يواجه الزوار أي تأخير في تنقلاتهم.

كما أن أكثر الأسباب التي تجذب الزوار إلى دبي هي فرصة التسوق، حيث أفادت "زوايا"  أن قطاع التجزئة في الإمارة يقوم وبشكل خاص في التجهيز الكفؤ وصولا للاحتفال بالعيد السعيد.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat