https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

معرض إكسبو يدفع عجلة الانتعاش الاقتصادي لدبي

04/07/2014 - أخبار دبي لايف ستايل يساعد معرض إكسبو 2020 دبي لمواصلة نموها على طريق النجاح.
معرض إكسبو يدفع عجلة الانتعاش الاقتصادي لدبي

أصبح الانتعاش الاقتصادي الذي تشهده إمارة دبي أكثر رسوخًا، وذلك وفقًا لما أعلن عنه "بنك أوف أميركا ميريل لينش" من خلال تصريح مسؤوليه بأنّ سعي الإمارة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020 سوف يعطي دفعة محتملة للناتج المحلي الإجمالي.

وأشار البنك إلى أنّ معرض إكسبو يضمن بقاء دبي على الطريق الصحيح لتشهد تسارعًا في معدل النمو بما يصل إلى خمسة بالمئة خلال الفترة ما بين عامي 2014 و2015.

من جانبه قال السيد جان ميشيل صليبا، الاقتصادي المتخصص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى بنك أوف أمريكا ميريل لينش: لقد أصبح الانتعاش الاقتصادي في دبي أكثر رسوخًا، ويوفر الفوز بشرف استضافة معرض إكسبو الدولي 2020 المنافع المحتملة للإمارة.

جدير بالذكر أنّ دبي تشهد تعافيًا بطيئًا ومطردًا من الركود الاقتصادي الكبير الذي أصابها عام 2009، فبلغ معدل النمو 4.6 بالمائة عام 2013، فيما جاء هذا الانتعاش الاقتصادي الذي شهدته الإمارة في أعقاب ارتفاع أسعار النفط والسياسة النقدية التيسيرية وانتعاش القطاع العقاري ودعم القطاعات الخارجية، مثل السياحة والصناعة.

وقد أوضح مسؤولو البنك الأمر بقولهم: في ظل وجود تباطؤ ضعيف في نشاط العقارات والإنشاءات، فمن المرجح أن يتسارع النمو بنحو خمسة بالمئة خلال الفترة ما بين عامي 2014 و2015، وذلك من وجهة نظرنا.

ومن المتوقع أن يعطي معرض إكسبو الدولي 2020، والذي سيقام خلال الفترة من 20 أكتوبر 2020 وحتى 10 أبريل 2021، دفعةً اقتصاديةً إضافيةً لاقتصاد الإمارة، فمن المتوقع أن يجذب الملايين من الزائرين خلال فترة الستة أشهر.

كما أنّه من المتوقع أن يخلق هذا الارتفاع في أعداد الزائرين بعض التحديات، ولكن تشير التقارير إلى أنّ فرص الشركات والزائرين ستفوق عدد الصعوبات التي يواجهونها.

من جهة أخرى من المتوقع أن تستثمر الحكومة نحو 25 مليار درهم إماراتي (4 مليارات جنيه إسترليني) في المشاريع المتعلقة بتعزيز البنية التحتية للإمارة قُبيل استضافة معرض إكسبو الدولي. 

كما أنّه من المتوقع أن تخلق مشاريع البناء وإدخال تحسينات إلى البنية التحتية في دبي نحو 225000 فرصة عمل جديدة في الإمارة.

وتتوقع الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في دبي أن تستفيد بقدر كبير من هذا الحدث، وتشير الأرقام الصادرة عن غرفة دبي إلى أنّ الحدث سيخلق نحو 245000 وظيفة في قطاع السياحة وحده. 

وتشير جميع الإحصاءات إلى حقيقة أن تشهد الشركات الصغيرة العاملة في قطاع السفر حدوث نمو في هذا القطاع، وفي الاقتصاد بوجه عام، خلال السنوات المقبلة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat