https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

مطار دبي يستعد لافتتاح المدرج الشمالي

17/07/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
مطار دبي يستعد لافتتاح المدرج الشمالي

جارِ الاستعداد لإعادة افتتاح المدرج الشمالي لمطار دبي الدولي (DXB) في الموعد المحدد، ويعني ذلك انتهاء أعمال التجديد التي ستكون قد استغرقت 80 يومًا في 21 يوليو 2014، مما يسمح للمركز العالمي بالاحتفاظ بلقب أكثر المطارات ازدحامًا في العالم.

وفور افتتاح المدرج بشكل رسمي يستعيد المطار كامل طاقته الاستيعابية ويعود إلى مساره الصحيح لاستقبال 70 مليون مسافر خلال هذا العام، حيث أكّد ذلك مسؤولو مطار دبي الدولي في بيان صادر عنهم.

في ضوء ذلك، صرّح السيد بول غريفيث، الرئيس التنفيذي للمطار، قائلاً: إنً افتتاح المدرج الشمالي وممر الهبوط وفقًا للجدول الزمني الكامل، تزامنًا مع عطلات الأعياد القادمة، سيؤدي إلى زيادة كبيرة في أعداد المسافرين بدءًا من 21 يوليو.

ويتضمن مشروع التجديد إعادة رصف 4000 متر من المدرج، وتحديث الإضاءة الحالية وبناء ممرات إضافية ومخارج سريعة على المدرج الجنوبي، وقد تم إجراء هذه التحسينات لاستيعاب العدد المتزايد للطائرات القادمة إلى دبي.

يُذكر أنّه في الشهر الماضي تم كشف النقاب عن استقبال المطار خلال الربع الأول من العام أكبر عدد من الزوّار مقارنةً بأي مركز سفر عالمي آخر، مما يعني تجاوزه أخيرًا لمطار لندن هيثرو باعتباره المطار الأكثر ازدحامًا في العالم.

خلال الأشهر الثلاث الأولى من العام الحالي، مرّ 18.4 مليون مسافر دولي عبر أبواب مطار دبي، مقابل 16 مليون مسافر وطأوا أرض مطار هيثرو، مما يعني أن الإمارة قد شهدت نموًا بلغ معدله 11.4 بالمائة، في حين لم تزِد حركة السير في لندن سوى بنسبة 0.5 بالمائة فحسب في الفترة نفسها.

ولكن نظرًا لإغلاق المدرج، فقد انخفضت الطاقة الاستيعابية للمطار بنسبة 20 بالمائة، ما يعني قِصر عمر فترة تفوقّه على مطار هيثرو، إلاّ أنه حال سير المشروع وفقًا لما هو مُخطّط له وإعادة افتتاح المدرج الشمالي في 21 يوليو؛ فسيعود المطار إلى مساره الصحيح لاستقبال 70 مليون مسافر من المتوقع أن يطأوا أرض دبي.

ووفقًا لمركز الطيران (Capa)، فقد تضاعفت حركة السير في مطار دبي الدولي, على مدى السنوات العشر الماضية، أكثر من ثلاثة أضعاف، وعلى العكس من ذلك، فقد أصاب الركود حركة المرور في مطار هيثرو خلال الفترة نفسها. وبالعودة إلى عام 2004، نجد أنّ مطار لندن قد استقبل أكبر عدد من المسافرين في العالم، في حين قبع مطار دبي في المركز الخامس والأربعين.

وعليه فقد تمكّن مطار دبي الدولي من تحقيق نموّ هائل خلال فترة زمنية قصيرة نسبيًا، وهناك المزيد من الخطط لزيادة طاقته الاستيعابية من 75 مليون مسافر حتى تصل 100 مليون مسافر بحلول عام 2020 - وهو المشروع الذي سيكلّف نحو 7.5 مليار دولار أمريكي (ما يعادل 43.8 مليار جنيه إسترليني).




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat