https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

فنادق دبي تواصل ازدهارها

31/07/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
فنادق دبي تواصل ازدهارها

لدى إمارة دبي أحد أكبر تجمّعات الفنادق من فئة الخمس نجوم في العالم ويُتوقع استمرار ازدهار قطاع الفنادق في الإمارة.

يأتي ذلك وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، التي تتوقع افتتاح المزيد من المواقع الفاخرة في المنطقة في المستقبل القريب. 

وفي تقرير بخصوص ذلك الشأن، ذكرت الصحيفة أنّ معدلات الإشغال في دبي ظلت مبهرةً حيث مكثت متجاوزةً 80 بالمائة خلال الربع الأول من عام 2014، على الرغم من المنافسة الشرسة التي واجهتها من بعض المدن الأخرى.

وفي إطار تعليقه على الأمر قال السيد شهاب بن محمود، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة الفنادق والضيافة في الشرق الأوسط وأفريقيا التابعة لشركة "جونز لانغ لاسال": "لقد سجلت دبي واحدةً من أعلى نسب التركيز في فنادق الخمس نجوم من أي مدينة رئيسية في العالم، كما تحقق أعلى معدلات الإشغال في الغرف الفندقية."

واستطرد قائلاً: "ينظر إلى دبي على أنها مدينة عصرية وديناميكية، ولعلّ ذلك هو السبب وراء تناغم فنادق مصمّمي الأزياء في وقتنا الحالي."

وتتوقع شركة "جونز لانغ لاسال" إضافة ما يربو على 28000 غرفة فندقية إضافية بالإمارة على مدى العامين المقبلين، حيث صرّحت بأنّ العديد من هذه الغرف يمكن أن تكون في شريحة الأعلى سعرًا، والتي تتراوح بين 1200 دولار أمريكي (ما يعادل 710جنيه إسترليني) في الليلة الواحدة وما يصل إلى 10000 دولار أمريكي للجناح الواحد، وذلك حسبما ذكرته وكالة "غولف نيوز" الإخبارية.

ولعل أحد الاتجاهات المتطورة في الإمارة هو تطوير ما يسمى بفنادق مصمّمي الأزياء، ومثال ذلك فندق أرماني، الواقع مقره في أعلى مبنى في العالم، وهو برج خليفة، كما أنّه من المفترض إنشاء فندق يحمل علامة روبرتو كافالي التجارية فضلاً عن افتتاح فندق بالاتزو فيرساتشي العام المقبل.

كما صرّح السيد بن محمود بأنّ "الفنادق الخاصة بمصممي الأزياء حالها كحال فنادق أخرى في شريحة الخمس نجوم، تأتي من واقع إدراك أن دبي سوق هامة، وذلك في غمرة تعزيز المدينة لدورها كوجهة تجارية وترفيهية."

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أوردت صحيفة "ذا ناشونال" دراسة أجرتها شركة "إس تي آر غلوبال" والتي كشفت عن أنّ الإمارة تُعدّ موطنًا لبعض أكثر الفنادق ربحيةً في العالم، ووفقًا للشركة؛ فقد بلغ إجمالي الأرباح التشغيلية لكل غرفة متاحة في دبي 18435 دولار أمريكي خلال عام 2013.

ويعني ذلك احتلال الإمارة المرتبة الثالثة على مستوى العالم لا يسبقها في الترتيب سوى مدينتا هونغ كونغ وباريس.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat