https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تمتلك بعض الفنادق "الأكثر ربحية" في العالم

16/07/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
دبي تمتلك بعض الفنادق "الأكثر ربحية" في العالم

من المعروف أن إمارة دبي تمتلك بعض أفخم الفنادق في العالم، إلاّ أنّ هناك بحث جديد في هذه الأيام يشير إلى أنّ الإمارة تُعد كذلك موطنًا لبعض الفنادق الأكثر ربحية في العالم.

ووفقًا لوكالة "ذا ناشونال" الإخبارية، تكشف دراسة أجرتها شركة إس تي آر غلوبال عن أنّ إجمالي الأرباح التشغيلية لكل غرفة فندقية متاحة - وهو مقياس يأخذ التكاليف المختلفة في الاعتبار مثل تكاليف الغذاء والمرتبات - في دبي قد بلغ 184.35 دولار أمريكي (أي ما يعادل 107.66 جنيه إسترليني) العام الماضي.

وقد شملت الدراسة 8000 فندق من 50 دولة مختلفة خارج نطاق أمريكا الشمالية وجمعت البيانات المتعلقة بالربحية السنوية لكل مشروع.

واحتلت دبي مرتبة متقدمة للغاية، حيث جاءت في المركز الثالث خلفًا لهونج كونج وباريس، إلاّ أنّها تقدمت على كلٍ من الوجهات المفضلة لدى السياح مثل لندن وسنغافورة.

هذا وقد كشفت النتائج عن أنّ الفنادق القائمة في منطقة الشرق الأوسط قد شهدت أقوى معدل نمو مقارنةً بأي منطقة أخرى في جميع أنحاء العالم، محققةً زيادة بلغت 5.4 بالمائة، وعلى العكس من ذلك، فقد عانت العقارات القائمة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ من معدل انخفاض بلغت نسبته 0.5 بالمائة.

ووفقًا لما صرّح به السيد فيليبو سونا، رئيس قطاع الفنادق في مكتب دبي التابع لشركة كوليرز إنترناشيونال، تعزو قوة دبي ونموها المستمر إلى الطلب المتزايد، مقارنةً بالأسواق المنافسة في أوروبا والصين.

وقد صرح للوكالة الإخبارية قائلاً: إنّ متوسط ​​أسعار الغرف والإشغال في دبي مرتفع مقارنةً بالمواقع الأخرى، وبالتالي فإنّ [إيرادات الغرفة الفندقية المتاحة] مرتفعة كنقطة انطلاق.

كما تُعد التكاليف العامة في المنطقة، والرواتب على وجه الخصوص، أقل بكثير من نظيراتها في القارات الأخرى نظرًا لعدم وجود نظام ضريبي لدينا، كما أنّ تكاليف الأيدى العاملة منخفضة كذلك.

وأوضح السيد سونا أن معدلات الإشغال المرتفعة التي تشهدها دبي على مدار العام تضمن زيادة الربحية في الإمارة.

يُذكر أنّه خلال عام 2013، زار 11 مليون سائح مدينة دبي - بزيادة بلغت 10.6 بالمائة مقارنةً بنتائج عام 2012، ولهذه الزيادة في عدد الزوار أثر إيجابي على أسعار الغرف ودفع متوسط ​​الأسعار للارتفاع بنسبة سبعة بالمائة ليصل إلى 629 درهم إماراتي (أي ما يعادل 100 جنيه إسترليني).

هذا وقد حددت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي لنفسها هدفًا بجذب 20 مليون زائر بحلول عام 2020 - وهو هدف يبدو قابلاً للتحقيق بشكل أكبر مع مرور كل شهر جديد.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat