https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

السيّاح الصينيون "الأكثر إنفاقًا" في دبي

16/07/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله بوب برونسكيل
السيّاح الصينيون "الأكثر إنفاقًا" في دبي

عند السفر خارج البلاد، ينفق السياح الصينيين أموالاً أكثر من أجل الإقامة أثناء إقامتهم في إمارة دبي عن أي مكان آخر، وذلك وفقًا لبحث جديد صادر عن موقع "هوتيلز دوت كوم".

خلال عام 2013، بلغ إنفاق المسافر الصيني 299.65 دولار أمريكي (ما يعادل 174.99 جنيه إسترليني)، بزيادة بلغت 2.7 بالمائة أكثر من هونولولو وثمانية بالمائة من نيويورك، وذلك وفقًا للبحث.

ويشير التقرير - الذي يحمل اسم "رصد السياحة الدولية الصينية لعام 2014" - إلى أنّ هذه المجموعة من السياح قد أنفقت ما متوسطه 1.086 دولار أمريكي في اليوم الواحد أثناء قضاء العطلة، على رأس تكلفة الإنفاق على الإقامة. وعند إجراء تحليل إضافي، أظهر التقرير أن 52 بالمائة من هذا المبلغ قد أُنفق في مجال تجارة التجزئة و18 بالمائة في معالم الجذب السياحي و14 بالمائة على الأطعمة والمشروبات.

هذا وقد احتلت دبي المرتبة الأولى في تصنيفات موقع "هوتيلز دوت كوم" في حجم المبالغ المُنفقة ومستويات الإشغال العالية والمجموعة الواسعة من الفنادق الفاخرة المتوفّرة في الإمارة، وقد أشارت نتائج التقرير إلى تفضيل المسافرين الصينيين للفنادق المتوسطة والراقية، مع تفضيل 57 بالمائة منهم للفنادق فئة ثلاث أو أربع نجوم.

وتعليقًا على هذه النتائج، قال السيد إبراهيم شودري، نائب الرئيس والمدير الإداري لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ بموقع هوتيلز دوت كوم: "إنّ عوامل التدفق المتزايد للطبقة الوسطى المتنامية ذات الدخل المتاح المرتفع والاتجاه التصاعدي في أعداد المسافرين المترددين والمتطلبات الأكثر راحةً للحصول على تأشيرة الدخول والبنية التحتية المحلية المحسّنة تتلاحم جميعًا لتسريع معدل النمو."

ويكمل التقرير نتائج دراسة منفصلة تشير إلى أنّ دبي ستكون من بين أكثر ثلاث وجهات مفضلّة للأثرياء من مسافري الصين خلال هذا العام، فقد كشفت دراسة هورون ريبورت - الصادرة عن سوق السفر العالمي الفاخر لقارة آسيا وذا تشاينيز لاكشري ترافلر 2014 - عن ارتقاء إمارة دبي خمسة مراكز، من المركز الثامن إلى المركز الثالث خلال عام واحد.

يُذكر أنّ دبي شهدت، خلال العام الماضي، تدفقًا للزوار القادمين من الصين، ليصل مجموع العدد إلى 275675 سائح، بزيادة بلغت 11 بالمائة مقارنةً بعام 2012، وتشير هذه الأرقام إلى أن استهداف السياح الصينيين بشكل فعّال يمكن أن يكون أمرًا مفيدًا للإمارة، وخاصةً قطاعي الفنادق وتجارة التجزئة.

وفي سياق متصل صرّح السيد عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، بتوفير إمكانات هائلة في السوق فضلاً عن بذل الجهود التي ترمي إلى جذب المزيد من السياح الصينيين إلى دبي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat