https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

السياحة "أولوية" دبي هذا الصيف

03/07/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
السياحة "أولوية" دبي هذا الصيف

يجب الحفاظ على الزخم الذي حظيت به إمارة دبي مؤخرًا في قطاع السياحة خلال أشهر الصيف، وذلك وفقًا للهيئة الرسمية المسؤولة عن تسويق الإمارة حول العالم.

تقوم العديد من الفنادق في الوقت الحالي بالإعلان عن عروض خاصة للتواصل مع الزوار من مختلف أنحاء العالم وجذبهم، ويرى السيد عصام عبد الرحيم كاظم، الرئيس التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، أنّه يجب مضاعفة هذه الجهود لجعل السياحة أولويةً قصوى للإمارة.

حيث علّق عبر موقع HotelierMiddleEast.com بقوله أنّ: بعض الفنادق تختار خفض الأسعار بينما يفضل البعض الآخر تقديم سلع إضافية، وفي ظل مجموعة العروض التي تقدم للزوار الكثير من الخيارات فإنّ هذه العروض تساهم في دعم جهودنا المستمرة لوضع دبي كمقصد على مدار العام.

فقد شهدنا العام الماضي زيادةً بلغت 11 بالمائة في عدد الزوّار الوافدين إلى دبي وحيث إننا نعمل بشكل دؤوب من أجل تحقيق أهداف الرؤية السياحية لعام 2020، فمن الضروري ألاّ نفقد هذا الزخم خلال أشهر الصيف.

يُذكر أنّ دائرة السياحة والتسويق التجاري تعمل عن كثب مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة لتعزيز برنامجها المتنوع للمهرجانات، وتتوقع أن يشهد فصل الصيف فترةً من النمو القوي لقطاع الفنادق وقطاع السياحة على نطاق أوسع في الإمارة.

كما أضاف السيد كاظم عبر الموقع أنّ الأشهر المقبلة ستشهد إشغالاً كبيرًا مقارنةً بالسنوات السابقة التي شهدت تراجعًا في النشاط خلال فصل الصيف، واستطرد قائلاً أنّه بفضل الجهود المتضافرة من كلٍ من الفنادق وشركات الطيران وقطاع التجزئة ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة ومكتب دائرة السياحة والتسويق التجاري في الخارج؛ فإنّ أعداد السياح قد ارتفعت بصورة مطردة.

جدير بالذكر أنّ دبي ظلت دائمًا مقصدًا يحظى بشعبية كبيرة لدى زوار دول مجلس التعاون الخليجي، ولكن هذا العام يمكن أن يشهد ارتفاع هذه المستويات بشكل مذهل بسبب عمل دائرة السياحة والتسويق التجاري مع الوكالات السياحية من مختلف أنحاء المنطقة لتعزيز خطوط الطيران ومجموعة الفنادق المصممة خصيصًا لهم.

كما تضع الدائرة بقية أجزاء العالم نصب أعينها كذلك وتتوقع حدوث زيادة في عدد السياح الدوليين.

واستطرد السيد كاظم قائلاً: إنّ دول مجلس التعاون الخليجي لا تمثّل سوى سوقًا واحدةً من بين الأسواق التي نستهدفها ونحن محظوظون بكوننا وجهةً تجذب الزوار باستمرار من جميع أنحاء العالم، وتبيّن أسواقنا العشر الكبرى ذلك المدى فضلاً عن العديد من الأسواق الأخرى مثل أوروبا وأستراليا والصين والهند التي تمثّل أيضًا أسواقًا هامّةً بالنسبة لنا.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat