https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

إيرادات قطاع الضيافة في الإمارات ترتفع الى 7.5 مليار دولار بحلول 2016

13/07/2014 - أخبار هامة
إيرادات قطاع الضيافة في الإمارات ترتفع الى 7.5 مليار دولار بحلول 2016

يساعد قطاع السياحة الإماراتي بشكل مستمرفي تحريك النمو الاقتصادي للدولة، مع استراتيجية مرسومة بدقة عززت موقع ومكانة الإمارات كوجهة سياحية رائدة على مستوى العالم، فإن جميع ما تقدمه الحكومات المحلية من تحديثات متواصلة للبنية التحتية جنباً الى جنب مع تدفق استثمارات القطاع الخاص، ساهم في إطالة مدة إقامة الزائرين وبالتالي إنفاقهم مزيداً من الأموال.

 وأظهرت نتائج دراسة أعدتها مؤخرا شركة "Ernst & Young" حول أداء الفنادق، أن معدل الإشغال في فنادق دبي بلغ 80% حتى نوفمبر 2012 بارتفاع 2% عن 2011، في حين تتوقع بيانات اقتصادية متخصصة أن ترتفع إيرادات قطاع الضيافة في الإمارات بنسبة 67 % إلى 7.5 مليارات دولار بحلول 2016 مقارنة بـعام 2011، لاسيما مع ارتفاع أعداد الزوار والفنادق الجديدة.

Dubai Hotels

وتشير سجلات مطار دبي الدولي، الذي يحتل مرتبة متقدمة في قائمة المطارات الأكثر ازدحاماً على مستوى العالم، بقوة الى الفرص التجارية القادمة، حيث عبر ما يزيد عن 6.4 مليون مسافر دولي خلال شهر مارس لهذا العام على سبيل المثال، في حين بلغت نسبة النمو في عبور المسافرين 15 % للعام 2013، بحسب المجلس الدولي للمطارات.

يفضل العديد من المستثمرين القطاع الفندقي ويجدون فيه وسيلة لتحقيق دخل جيد برأسمال متواضع وبمرونة عالية، فهل هم فعلاً على حق؟

فنادق مدينة دبي عملاق النمو القادم

يقول أحد المنخرطين  في قطاع الضيافة في مدينة دبي أن نتائج الفنادق خلال العام 2013 كانت مبهرة، حيث نمت الإشغال بنسبة 5 % مقارنة بما تم تحقيقه عام 2012. إلا أن التوقعات مازالت تتحدث عن ارتفاع سنوي في نسب الإشغال يتجاوز 10 في المئة سنوياً، حتى انطلاق معرض إكسبو 2020 .

 ويستحوذ المعرض الدولي - المقرر إقامته عام 2020 - على إهتمام الجميع حول العالم نظراً للفرص الإستثمارية التي يعد بها خاصة في مجال الضيافة والفنادق، وترجح تقارير صحفية أن ترتفع أرقام الإشغال بشكل كبير خلال الحدث الذي يمتد لستة أشهر. تفترض بيانات قطاع النقل الجوي وتزامناً مع المعرض أن 89 مليون مسافر سيعبرون مطار دبي.

يعيش عموماً القطاع الفندقي في الإمارات ودبي خصوصاً نمواً وانتعاشاً كبيرين بشكل سنوي، بحسب تقارير مجلس دبي الاقتصادي بالإضافة إلى بعض الشركات الاستشارية. إن تطور قطاع الفنادق والضيافة ورفده بخدمات راقية تلبي متطلبات الزبائن ما هو إلا أمر حتمي كاستجابة لما ينتظر دبي.


فرؤية المدينة تطمح الى جذب عشرين مليون سائح خلال السنوات القادمة مما يعني إيرادات تصل الى 300 مليار درهم بحلول 2020. وبهذا ستحظى دبي بأحد أقوى مستويات النمو في قطاع الضيافة والفنادق عالمياً.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat