https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

مستثمري الشقق الفندقية في دبي يزدادون ثقة

20/06/2014 - أخبار دبي العقارية
مستثمري الشقق الفندقية في دبي يزدادون ثقة

أشار تقرير شركة الاستشارات العقارية جونز لانج لاسال جي جي إل أن عدد الزوار إلى الإمارات العربية المتحدة ينمو بشكل كبير، وخاصة في دبي، وأن ثقة المستثمرين في قطاع الفنادق المزدهر والشقق الفندقية في دبي في البلاد تزداد.

ووفقا للتقرير فإن المطورين المحليين والأفراد من أصحاب الاستثمارات العقارية عالية يشكلون نسبة كبيرة من المستثمرين، كما أن  المؤسسات العالمية والتكتلات آخذة في الازدياد في الاستثمار في دبي.

ولاحظ مجلس السياحة والسفر العالمي أن الاستثمارات في قطاع السفر والسياحة في الإمارات العربية المتحدة وخصوصا الاستثمارات في الشقق فندقيه في دبي وصلت إلى 21 مليار درهم (3.4 مليار جنيه استرليني)، وهو ما يعادل 6.2 % من مجموع الاستثمارات في البلاد. وتتوقع المنظمة أن يرتفع هذا الرقم بنسبة 9.7% خلال 2014، وبنسبة 5.1 % سنويا على مدى العقد المقبل ليصل إلى 37.8 مليار درهم بحلول 2024.

إضافة إلى ذلك، فإن قطاع الفنادق في الإمارات العربية المتحدة والشقق الفندقية في دبي هو من أعلى الخمس صناعات التي تتلقى الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI)، حيث يأتي مباشرة بعد قطاع النفط والغاز والطاقة والمياه والبناء وتكنولوجيا المعلومات.

دبي هي موطن ل410 فندقا، ما يعادل 60.166 ألف غرفة و64 % من إجمالي المعروض في الإمارات العربية المتحدة. وتزداد شعبية الإمارة كوجهة سياحية أولى كما تم تسميتها مؤخرا "أفضل مدينة في العالم لفنادقها" من قِبل موقع TripAdvisor. حيث لعبت العديد من المناطق التي تستحق الزيارة في دبي دورا كبيرا لتسميتها بذلك.

ومما يدل على نجاح الإمارة للحصول على هذه التسمية وجعل العقار استثمار ناجح هو جهود دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وذلك بما تقدمه في ترويج السياحة وزيادة أعداد الزوار. هذا ويجري تجديد العديد من المناطق في الإمارة والتي تحظى بشعبية لدى السياح، كما يتم جديد العديد من شقق فندقيه في دبي لجذب مزيد من المسافرين، كما تشهد العديد من المراكز أعمال التحسين، مثل دبي مول وفستيفال سيتي مول وتيكوم.

وفي مقابلة له مع صحيفة الشرق الأوسط، قال هلال سعيد المري، مدير عام الدائرة، أن وزارته وضعت هدفا لاستقطاب 20 مليون زائر إلى دبي بحلول عام 2020. هذا الهدف يمكن يتحقق إذا استمرت دبي في تقديم الأداء الجيد. وفي العام الماضي توافد 11 مليون مسافر إلى دبي، حيث ساعد في جزء من ذلك  التوسع في شركتي الاتحاد للطيران وطيران الإمارات.

 

وقال شهاب بن محمود، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة الفنادق والضيافة لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في جي جي إل، "إن التآزر في الاستراتيجيات بين العوامل الرئيسية، مثل شركات الطيران، وقطاعات السفر، والشقق الفندقية في دبي...تعمل على دعم شعبية دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة سياحية".

وأضاف بن محمود "يتم تنفيذ هذا التآزر في جذب أسواق جديدة، وذلك عن طريق تسويق الوجهات السياحية من قبل السلطات، إلى جانب تقديم رحلات جوية مباشرة إلى هذه الأسواق."




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat