https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تخطط لأن تكون مركزًا للسياحة العلاجية

09/06/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
دبي تخطط لأن تكون مركزًا للسياحة العلاجية

وفقًا لما ذكرته هيئة الصحة بدبي، قد تصبح مدينة دبي قريبًا مركزًا عالميًا مهمًا للسياحة العلاجية على مستوى العالم، وذلك نظرًا لمرافقها الصحية المبهرة من الدرجة الأولى ومستشفياتها المعتمدة دوليًا.

كانت هذه الاحتمالية إشارة إلى مدى التقدم والتطلع إلى المستقبل في الإمارة، وهو أحد الأسباب المتعددة لقدرتها على اقتناص فرصة إقامة معرض إكسبو الدولي 2020 - وهو الحدث الذي يُتوقع أن يحضره 25 مليون زائر.

جدير بالذكر أن هيئة الصحة بدبي قد عقدت في وقت سابق من هذا الشهر اجتماعًا مع أصحاب المصلحة في قطاع السياحة العلاجية لمناقشة الوسائل المحتملة لتحويل هذه الفكرة إلى واقع ملموس.

وقد علق المسؤول عن تنظيم الاجتماع، عيسى الحاج الميدور، مدير عام هيئة الصحة بدبي، على هذا الأمر بأننا نتطلع إلى التعاون مع كافة أصحاب المصلحة لضمان وضع نظام شامل يوفر الراحة للمرضى من وقت دخولهم إلى دبي للعلاج وحتى فترة المتابعة.

وأعقب ذلك بقوله إن دبي تعد وجهة عالمية رائدة في قطاعي السياحة والترفيه حيث تقدم دبي مرافق رعاية صحية ممتازة، وتعد الساحة العلاجية امتدادًا لقطاع الضيافة الذي تشتهر به مدينة دبي، كما أكد على أن عمل المنخرطين في هذا المجال معنا جنبًا إلى جنبٍ وتماشيهم مع استراتيجية السياحة العلاجية الشاملة سيضمن حسن سير القطاع الصحي إلى جانب إفادة كلاً من السياح العلاجيين وكذلك موفرو الرعاية الصحية.

ووفقًا لما ورد بالتقرير "فإن السياحة العلاجية: تعد سوقًا ناشئًا ذا بيئة مناسبةٍ للنمو والفرص"، وجدير بالذكر أن 11 مليون شخص يسافرون سنويًا للخارج للعلاج الطبي ويدرّ هذا القطاع 30 مليار دولار (17,9 مليار جنيه إسترليني) على الصعيد العالمي.  

وإذا كانت دبي تسعى إلى تأمين نسبة كبيرة من هذا القطاع، فإنها لن تحقق هدفها في جذب 20 مليون زائر فحسب بحلول عام 2020، بل إنها ستعزز أيضًا قطاع الفنادق والاقتصاد. علمًا بأنه مهما كانت دوافع السياح للسفر إلى الخارج، فإنهم يحتاجون إلى مكان للمكوث فيه أثناء وجودهم بالخارج، مما يمثل لملاك الفنادق والشركات فرصة حقيقية لزيادة معدلات الإشغال والربح.

ومن المقرر أن يتم إطلاق أول حزمة للسياحة العلاجية في أكتوبر من هذا العام، في صورة خدمات العناية الصحية والتدابير الوقائية، وذلك وفقًا لما ذكره الدكتور رمضان إبراهيم، مدير برنامج التنظيم الصحي والسياحة العلاجية في هيئة الصحة بدبي.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم إطلاق موقع السياحة العلاجية بدبي في الربع الأخير من هذا العام، وهذا يعني إمكانية وجود زيادة في أعداد الزائرين في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2014.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat