https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دار أوبرا دبي تفتح أبوابها بحلول عام 2016

17/06/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله نيل كينغ
دار أوبرا دبي تفتح أبوابها بحلول عام 2016

سيتم الانتهاء من تشييد دار أوبرا دبي - موقع متعدد الأغراض سعة 2000 مقعد - في غضون عامين فحسب، وذلك وفقًا لما صدر عن شركة المقاولات الرئيسية القائمة على المشروع، وهي شركة اتحاد المقاولين (CCC).

يُذكر أنّ المبنى الجديد سينافس دار أوبرا سيدني الفخمة والمشهورة عالميًا، حيث يجذب ذلك الموقع الاسترالي 8.2 مليون شخص من جميع أنحاء العالم سنويًا، وبالإضافة إلى ذلك، يزور الموقع 300000 سائح كجزء من جولات يقودها مرشدون سياحيون حيث يُعد المبنى أحد أكثر المعالم شهرةً في البلاد.

وفضلاً عن كونها مقصدًا للسياح؛ تُعد دار أوبرا سيدني واحدةً من أكثر الأماكن شهرةً في العالم نظرًا للحفلات الموسيقية التي تقام فيها كما أصبحت رمزًا يعبر عن أستراليا.

وبمجرد اكتمال البناء، يمكن أن تصبح دار أوبرا دبي أكبر منافس لنظيرتها الأسترالية ومن المُحتمل أن تجذب بعضًا من تلك الملايين التي تزورها إلى الإمارة بدلاً من الذهاب إلى ذلك الموقع.

تجدر الإشارة إلى أنّه يجري بناء الموقع الجديد كجزء من الخطط المُعدّة لمنطقة الأوبرا في وسط مدينة دبي وستكون متاحةً للمسلسلات التلفزيونية والمسرحيات والحفلات الموسيقية والمعارض الفنية والفرق الموسيقية والأفلام والأحداث الرياضية والبرامج الموسمية الأخرى.

هذا وقد بدأت شركة اتحاد المقاولين العمل في المشروع بالفعل وتشير كافة التوقعات إلى الانتهاء منه في موعد لا يتجاوز عام 2016.

من جانبه قال السيد نزيه عبد القادر، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة اتحاد المقاولين: إنّه حقًا مشروع يدعو إلى التنافس ولكنه مثير، نظرًا لكونه في موقع متميز للغاية، ونحن نمضي قدمًا في الاتجاه الصحيح، فقد بدأ العمل على المشروع بالفعل وسيجري بدء الأعمال الخرسانية في القريب العاجل.

ويرى السيد عبد القادر أنّ العديد من مشروعات البنية التحتية الأخرى ستبدأ في الفترة التي تسبق معرض إكسبو الدولي 2020، مضيفًا أنّه يرى أنّ دبي تقترب من تحقيق طفرة أخرى، فسيجلب حدث عام 2020 سوق بنية تحتية متجددة تبعًا للتوسع نحو جبل علي، على سبيل المثال - ستصبح دبي مكانًا أكبر.

ووفقًا لنائب الرئيس، تدخل دبي مرحلة جديدة ومثيرة من شأنها أن تجلب لها التحديات، ولكنها ستبقي الإمارة في طليعة ما تذهب إليه أذهان العالم عند مناقشة شؤون التقدم.

 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat