https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الإمارات تقفز إلى المرتبة الرابعة في مؤشر تنمية تجارة التجزئة العالمية الصادر عن شركة AT Kearney

27/06/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
الإمارات تقفز إلى المرتبة الرابعة في مؤشر تنمية تجارة التجزئة العالمية الصادر عن شركة AT Kearney

ارتفعت مرتبة الإمارات العربية المتحدة في مؤشر تنمية تجارة التجزئة العالمية الصادر عن شركة AT Kearney نقطة للأعلى، لتحل في المرتبة الرابعة.

ولكن ما سبب هذه القفزة الطفيفة؟ هل فوز دبي باستضافة معرض إكسبو الدولي 2020 كان له أثر على هذا الارتفاع؟

تجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة يسبقها في الترتيب دول تشيلي والصين وأوروغواي - بالترتيب الأول والثاني والثالث على التوالي - مع هبوط البرازيل إلى المركز الخامس.

ومن الجدير بالذكر أن مبيعات التجزئة في الإمارات العربية المتحدة قد ازدادت بنسبة خمسة في المائة خلال عام 2013، حيث ارتفعت إلى 66 مليار دولار (38 جنيه إسترليني). ويعتقد الخبراء أن ذلك قد تأثر بفوز دبي بفرصة استضافة معرض إكسبو 2020، وهذا يشير إلى التوقعات الإيجابية للدولة في المستقبل القريب.

ومن المتوقع أن يكون لهذا الأمر تأثير كبير على ثقة المستهلكين، حيث إنهم ينظرون إلى الدولة باعتبارها موقعًا متطورًا من حيث التسوق فيه.

وقد أشار تقرير AT Kearney إلى: "أن هناك حاجة متزايدة بدولة الإمارات العربية المتحدة لإيجاد أشكال أكثر تطورًا وذلك تلبية لحاجة المستهلكين إلى التغيير، فمن ناحية، يطلب المستهلكون مزيدًا من القرب، وهو ما يؤدي إلى الحصول على تصميمات مجتمعية بصورة أكثر، مثلما يتم تقديمه في ماي سيتي سنتر التابعة لمجموعة ماجد الفطيم، والتي تقدم مجموعة واسعة من متاجر البيع بالتجزئة الموجهة نحو نمط الحياة لسكان المجتمع المحلي.

"ومن ناحية أخرى، فقد أدى وجود متاجر البيع بالتجزئة بصورة كبيرة إلى إحداث بعض المفاهيم المثيرة للاهتمام والمبتكرة."

على سبيل المثال، فقد تم افتتاح ذا بيتش في فبراير عام 2014، وهو يتألف من مركز تجاري على الواجهة البحرية، جنبًا إلى جنبٍ مع سينما خارجية ومطاعم وملعب، وتوفير كل ما يحتاجه الزوار من تجربة مبيعات التجزئة.

وإلى جانب المشروعات الجيدة فيما يتعلق بسوق البيع بالتجزئة، هناك العديد من الخطط الخاصة بالمشاريع واسعة النطاق الأخرى التي من المقرر القيام بها في الإمارات العربية المتحدة في المستقبل القريب، والتي قد يكون لها تأثير كبير على كل من السياح والمستهلكين المحليين.

على سبيل المثال، من المقرر افتتاح فالكن سيتي أوف وندرز قريبًا، والتي تضم سلسلة من النماذج المتماثلة الرائعة لعجائب الدنيا السبع، فضلا عن عدد من المعالم الشهيرة مثل برج إيفل.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat