https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

أرباح فنادق دبي تتجاوز نسبة 50% في الربع الأول من العام

02/05/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينغ
أرباح فنادق دبي تتجاوز نسبة 50% في الربع الأول من العام

وفقًا لما أوردته شركة TRI لاستشارات الضيافة في الشرق الأوسط، حققت الفنادق في دبي نسبة زيادة في الأرباح بلغت 53.3 في المائة في الربع الأول من العام 2014، وذلك نتيجة لتزايد مستوى الإشغال.

فقد زاد معدل عائد الغرف الفندقية (ARR) بنسبة 5.6 في المائة, مما ساعد على رفع هامش ربح الفنادق في دبي. وزاد إجمالي عائد التشغيل لكل غرفة - وهو معيار مفيد لقياس مستوى الأداء في مجال الفندقة - بنسبة 4.6 في المائة ليبلغ 305.02 دولار أمريكي (181.01 جنيه استرليني). ولا شك أن هذه تعد أخبارًا جيدة لكل من يفكر في شراء هذا النوع من الوحدات في دبي.

بيتر جودارد، العضو المنتدب لشركة TRI لاستشارات الضيافة، علق قائلاً: "على الرغم من انخفاص معدل عائد ومستوى إشغال الغرف في شهر مارس مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، إلا أن مستوى الإشغال ومعدلات الأسعار تظل الأقوى في المنطقة بنسبة 88.4 في المائة وتقدر بمبلغ 398.71 دولار أمريكي."

وأضاف أن صناعة الفندقة في دبي تواصل التطور بمعدلات أسعار رائعة، فقد وصل معدل الربح في الربع الأول لعام 2014 إلى 5.6 في المائة وهو ما قيمته 389.99 دولار أمريكي. ووفقًا لمقالة السيد جوجارد, فقد أصاب السوق بعض الركود في مارس, ولكن مستوى الأداء في يناير وفبراير سوف يؤكد أن السوق لا يزال قويًا مع الانتقال للربع الثاني من العام.

مشيرًا إلى أن "ارتفاع معدل العائد بنسبة 4.4 في المائة مقرونًا بانخفاض تكاليف التشغيل ساعدت السوق على تحقيق هامش ربح رائع يبلغ 53.3 في المائة أو ما قيمته 305.02 دولار لكل غرفة".

وعلى الجانب الآخر، كان الأداء الفندقي في أبو ظبي جيدًا لحد كبير، مدفوعًا بالاستفادة من تحسن الطلب في شهر مارس. وأدى ذلك لقفز مستوى الإرباح ليبلغ 14.3 في المائة, وفقًا للتقرير.

كما أن زيادة معدل الإشغال بنسبة 4.3 في المائة مع ارتفاع معدل العائد لكل غرفة بنسبة 2.2 في المائة ليبلغ 157.76 دولار أمريكي ساعدت على رفع معدل العائد لكل غرفة متوفرة (RevPAR) بنسبة 7.8 في المائة.

وأشار السيد جودارد إلى أن أبو ظبي شهدت "ارتفاعًا مطردًا في الطلب خلال الربع الأول من العام 2014". وهو يرى أن توسع خطوط طيران الاتحاد هو العامل الأساسي في جذب ما يزيد عن 4.5 راكب إلى عاصمة الإمارات العربية المتحدة - بزيادة قدرها 15.1 بالمائة مقارنة بعام 2013.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat