https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

مصدّرو دبي يشهدون نموًا قويًا خلال شهر مارس

09/04/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
مصدّرو دبي يشهدون نموًا قويًا خلال شهر مارس

واصل مصدّرو إمارة دبي خلال شهر مارس انطلاقتهم المثيرة للإعجاب نحو العام الجديد.

كشفت الأرقام الصادرة عن غرفة تجارة وصناعة دبي عن ارتفاع قيمة المنتجات والخدمات المُصدّرة إلى الخارج لتصل إلى 25.5 مليار درهم إماراتي (4.5 مليار جنيه إسترليني) الشهر الماضي، محققةّ بذلك زيادة قدرها سبعة بالمائة مقارنةً بالقيمة المُحرزة خلال شهر فبراير والتي بلغت 23.9 مليار درهم إماراتي وبزيادة قدرها خمسة بالمائة مقارنةً بالفترة نفسها خلال عام 2013.

وشكّلت دول مجلس التعاون الخليجي الوجهة الأكبر لأعضاء الغرفة، حيث مثّلت قيمة الصادرات إلى المنطقة أكثر من نصف إجمالي المقدار الشهري، فبلغ نقل المنتجات إلى هذه الدول 15.8 مليار درهم إماراتي، أي ما يعادل زيادة قدرها 15 بالمائة على أساس شهري.

هذا وقد بلغت الزيادة المُحرزة في واردات المملكة العربية السعودية 33 بالمائة من الزيادة المُحرزة في حجم السلع المُصدَّرة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وقد شكّل ذلك 35 بالمائة من إجمالي الصادرات العالمية خلال الشهر الماضي، مما يجعل البلد الوجهة الأولى داخل المجلس. 

من ناحية أخرى، احتلت دولة الكويت المرتبة الثانية في التصنيف، حيث ارتفعت قيمة الصادرات إلى البلد بمقدار 23 بالمائة مقارنةً بشهر فبراير، وقد بلغ إجمالي قيمة المنتجات والخدمات المُصدّرة إلى هذا البلد 1.8 مليار درهم إماراتي، بزيادة قدرها عشرة بالمائة مقارنةً بشهر مارس 2013.

وفي الوقت ذاته، سجّلت أيضًا قيمة الصادرات إلى البلدان غير دول مجلس التعاون الخليجي نموًا بمقدار خمسة بالمائة على أساس شهري، حيث بلغت7 مليارات درهم إماراتي، ومع ذلك، يمثل ذلك انخفاضًا بنسبة أربعة بالمائة مقارنةً بالأرقام المحققة في العام السابق.

يُذكر أن الجزائر قد حازت على لقب الوجهة الأكثر أهمية، في ظل تسجيل البلد زيادةً بمقدار 98 بالمائة على أساس شهري في قيمة البضائع المُصدّرة، كما سجلت مصر كذلك نموًا بلغ 25 بالمائة مقارنةً بنتائج شهر فبراير، في حين انخفضت الصادرات إلى العراق واليمن بمقدار ثمانية بالمائة و11 بالمائة على الترتيب. 

وكشفت الدراسة عن أنّ تركيز التصدير إلى الدول التي ليست جزءًا من المجلس لم يقتصر على بلد واحدٍ، حيث مثلت بلدان مثل ليبيا والهند والأردن وإثيوبيا نسبًا تتراوح بين ثلاثة وثمانية بالمائة من إجمالي عدد المنتجات التي يتم تصديرها إلى خارج دول مجلس التعاون الخليجي. 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat