https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

سوق المكاتب في دبي "في ارتفاع خلال 2014"

08/04/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
سوق المكاتب في دبي "في ارتفاع خلال 2014"

شهدت معدلات إشغال المكاتب انطلاقة قوية للغاية نحو عام 2014.

وفقًا لما ورد في تقرير جديد أعدّته شركة "جونز لانغ لاسال" للاستشارات العقارية، فقد انخفضت معدلات الأماكن الشاغرة في المنطقة التجارية المركزية إلى 26 بالمائة خلال الربع الأول من العام الجاري، ويعزو السبب في ذلك إلى تطلُّع عدد من الشركات إلى توسيع عملياتها في مساحة جديدة. 

هذا وقد كشفت الدراسة عن أنه على الرغم من وجود عدد كبير من الاستعلامات؛ فإنّ غالبية الصفقات التجارية التي جرت كانت صغيرة نسبيًا، فهي تتألف على الإجمال من عقارات يتراوح حجمها بين 400 مترًا مربعًا إلى 1000 مترٍ مربعٍ. 

وقد تركّز الطلب بشكل أساسي على المساحات المكتبية عالية الجودة في المواقع الرئيسية، وذلك نظرًا للتوافر المحدود للمساحات داخل هذه المناطق، وقد أثبتت مباني الملكية الفردية أنّها الأكثر شعبية، في حين انخفضت رغبة الشركات في الانتقال إلى الطبقات أو المباني متعددة الإشغال بصورة نسبية.

ووفقًا للتقرير، فمن المتوقع أن يواصل قطاع المكاتب الازدهار على مدى الأشهر المقبلة، في ظل طرح مساحة تزيد على 600000 مترٍ مربعٍ بالسوق بحلول نهاية العام، ومن شان ذلك زيادة مقدار العقارات المتاحة بنسبة تسعة بالمائة، كما أشار التقرير إلى أنّ شركات الإنشاءات تخطط لإضافة ما يزيد على 1.5 مليون متر مربع من المباني بحلول عام 2016.

وتُعد منطقة الخليج التجاري المنطقة الأسرع نموًا، ممثلةً 42 بالمائة من التجهيزات الجديدة التي ستُطرح بالسوق على مدى السنوات الثلاث المقبلة، كما ستشهد مناطق أخرى كذلك، مثل: مركز دبي المالي العالمي وأبراج بحيرات جميرا وواحة دبي للسيليكون، الانتهاء من مشاريع التطوير العقاري خلال هذه الفترة.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يعزّز قرار منح دبي استضافة معرض إكسبو 2020 مجال صناعة المكاتب، حيث تشير الدراسة التي أجرتها شركة "جونز لانغ لاسال" إلى أنّه في ظل توقُّع خلق معرض إكسبو 2020 لنحو 277000 فرصة عمل، فمن المتوقّع أن تنشئ الكثير من الشركات متعددة الجنسيات والشركات الناشئة مكاتب في دبي، مُقدمةً بذلك دفعة إضافية للسوق التجارية في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أنّه من المُدهش أنّ المنطقة المحيطة بموقع الحدث لا يُتوقّع استفادتها بشكل كبير من زيادة الطلب، ويعزّز من هذا الشأن بشكل كبير مرافق البنية التحتية المُقامة، مثل المنطقة الحرة بجبل علي ومطار آل مكتوم الدولي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat