https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الاتحاد للطيران تزيد عدد رحلاتها إلى وجهات الشرق الأوسط

29/04/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله بوب برونسكيل
الاتحاد للطيران تزيد عدد رحلاتها إلى وجهات الشرق الأوسط

تعتزم شركة الاتحاد للطيران زيادة عدد رحلاتها المتجهة إلى بيروت وعمان بمقدار ثلاث أضعاف الرحلات اليومية الحالية اعتبارًا من شهر يوليو 2014.

ووفقًا للبيان، فإنّ الرحلات الإضافية من شأنها أن تضيف ما يزيد على 800 مقعدًا في الأسبوع بين أبوظبي والعاصمتين الشرق أوسطيين.

ونتيجة لهذه الرحلات الإضافية؛ سيتوفر أمام المسافرين مزيدًا من الخيارات في مواعيد الرحلات لدى السفر من هاتين المدينتين الكبيرتين وإليهما، في حين أنّ هذه الخطوة من شأنها أيضًا تحسين الروابط وتعزيزها بين أبوظبي ووجهات، مثل سيدني وملبورن ومانيلا.

فيما سيشهد المسافرون المتواجدون في الأردن زيادة في عدد الرحلات المتجهة إلى وجهات أسيوية من بينها بانكوك وكوالالمبور وجاكرتا.

ومن جانبه، صرّح السيد جيمس هوغن، رئيس شركة الاتحاد للطيران ومديرها التنفيذي، قائلاً: "لقد حققت شبكة الوجهات في منطقة الشرق الأوسط أداءً قويًا، ولا شك أنّ الزيادة الأخيرة على خدماتنا تعد خير دليل على الثقة الكبيرة التي نوليها لهذه السوق الإقليمية الهامة."

واستطرد قائلاً: "لقد قمنا بزيادة الرحلات إلى هاتين الوجهتين بشكل مطّرد تماشيًا مع الطلب القوي الذي لا يقتصر على العاصمة الإماراتية أبوظبي وإنما إلى ما يليها من وإلى وجهات أخرى على امتداد آسيا وأستراليا."

هذا ومن المقرر تسيير الرحلات عبر طائرة إيرباص A320 وفق نظام الدرجتين لتحمل 120 مقعدًا على متن درجة المرجان السياحية و16 مقعدًا على متن درجة لؤلؤ رجال الأعمال.

وعلى صعيد متصل، أعلنت الاتحاد للطيران أيضًا أنها توصلت إلى اتفاق جديد مع الخطوط الجوية الفلبينية، إذ من المتوقع أن يوفر هذا الاتفاق مجموعة من المزايا التجارية لكل شركة من الشركتين.

جدير بالكر أنّ الاتفاق يدور حول رحلات الشراكة بالرمز وبرامج المسافر الدائم والدخول إلى صالات المطارات واتفاقيات خاصة للمحاصصة والمرور الجوي بجانب التعاون في قطاع الشحن. ومن المتوقع أن يساعد هذا الأمر على توسيع سوق الشحن على طول الجسر الجوي الممتد بين الإمارات العربية المتحدة والفلبين، بما يجعل شركتي الاتحاد للطيران والخطوط الجوية الفلبينية الخيار الأول للجالية الفلبينية المقيمة والعاملة في دولة الإمارات والتي تتألف من 700 ألف فليبني.

وقال السيد جيمس هوغن إنّ قيمة التجارة الثنائية بين البلدين بلغت 830 مليون جنيه إسترليني في عام 2013 وهناك إمكانية لإبرام اتفاق جديد من أجل زيادة هذا الرقم.

يُذكر أنّ الاتحاد للطيران أطلقت رحلاتها إلى الفلبين للمرة الأولى في عام 2006، وهي تسيّر حاليًا رحلتين يوميا إليها، وكان المسار الممتد بين أبوظبي ومانيلا ثاني أكثر مسارات الشركة ازدحامًا على الصعيد العالمي العام الماضي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat