https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

ارتفاع أسعار الإيجار في دبي بنحو 14٪ في عام 2013

01/04/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
ارتفاع أسعار الإيجار في دبي بنحو 14٪ في عام 2013

ارتفعت معدلات الإيجار الرئيسية في إمارة دبي بنسبة تقارب 14 بالمائة العام الماضي.

أظهرت الإحصاءات الصادرة عن مؤسسة "نايت فرانك" للاستشارات العقارية العالمية أنّ الإمارة حلّت في المرتبة الثانية في ترتيب أفضل الأسواق العقارية أداءً في العالم، حيث لم يتقدّم عليها في الترتيب سوى العاصمة الكينية نيروبي، التي حققت ارتفاعًا بلغت نسبته نحو 26 بالمائة.

هذا وقد كشف المؤشر العالمي الرئيسي لأسعار الإيجار للربع الأخير من عام 2013 عن أنّ أسعار الإيجار في دبي ارتفعت بنسبة 13.6 بالمائة خلال عام 2013 مقارنةً بعام 2012، كما ارتفعت أسعار العقارات بنسبة 5.6 بالمائة خلال الفترة ما بين شهري يونيو وديسمبر، وبنسبة 4 بالمائة في الأشهر الثلاث الأخيرة وحدها من العام نفسه.

تجدر الإشارة إلى أنّ دبي يُنظر إليها بصورة متزايدة كملاذٍ آمن للمستثمرين في الشرق الأوسط، خاصةً عقب الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها بلدان، مثل سوريا ومصر، كما زاد الطلب على العقارات في الإمارة إثر منحها شرف استضافة معرض إكسبو 2020.

ومع ذلك، فقد كشفت الدراسة عن أنّه وبالرغم من تسجيل أسعار العقارات في إمارة دبي أقوى معدّل نموّ، إلاّ أنّ أسعار الإيجار لا تزال تمثّل نصف الأسعار الموجودة في أماكن راقية، مثل لندن ونيويورك، وبمقارنة الإمارة بنيروبي؛ فإنّ الفارق يصل إلى 70 بالمائة. 

ولم يُجدِ نفعًا أمر ارتفاع أسعار الإيجار في العاصمة الأمريكية بنسبة 3.5 بالمائة العام الماضي، ومع ذلك، فقد سجّلت العاصمة البريطانية انخفاضًا بنسبة 2.3 بالمائة على مدى الاثني عشر شهرًا الماضية، ويعزو ذلك إلى تقلّص عدد العاملين في القطاع المالي.

ومن بين ما ورد في الدراسة التي أجرتها مؤسسة "نايت فرانك": "برزت في النصف الثاني من عام 2013 سوق ذات مستويين بها مواقع ثانوية سجّلت معدل نموّ أقوى من تلك الموجودة في المشاريع العقارية الرئيسية في الإمارة."

وفي الوقت ذاته، حصلت دبي على لقب سوق العقارات الأفضل أداءً في العالم، حيث أظهر مؤشر "نايت فرانك" العالمي لأسعار العقارات أنّ أسعار العقارات السائدة ارتفعت بنسبة 34.8 بالمائة خلال الأشهر الاثني عشر الماضية.

وعلى الرغم من ذلك، فقد أظهرت الدراسة أنّ معدلات الأسعار في الإمارة لا تزال أقلّ من مستويات الذروة التي حققتها في عام 2008 بنسبة تبلغ 25 بالمائة. 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat