https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

أداء جيد لفنادق دبي في شهر مارس

13/04/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينج
أداء جيد لفنادق دبي في شهر مارس

قطاع الفنادق في دبي يحقق نتائج إيجابية الشهر الماضي.

أظهرت الإحصاءات الأولية الصادرة عن شركة STR Global الاستشارية أن دبي قد شهدت زيادة بنسبة 2,8 % عن كل غرفة فندقية متاحة مقارنة بالنتائج التي حققتها في نفس الفترة من عام 2013.

ووفقًا لأحدث الدراسات، سجلت فنادق دبي متوسط سعر للغرفة 950,68 درهم إماراتي (أي ما يعادل 154,32 جنيه إسترليني)، وتعد هذه النتيجة من النتائج المهمة للغاية حيث أن متوسط سعر الغرفة يعتبر المعيار في هذا المجال لقياس الأداء الجيد من غير الجيد للفندق.

كما أن متوسط سعر الغرفة اليومي قد ارتفع في شهر مارس ليصل إلى 1089,82، وذلك يمثل ارتفاعًا بنسبة 4% مقارنة بالأرقام المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي.

وفي الوقت نفسه، أشارت الدراسة إلى أن السوق قد شهد طرح مشروعات جديدة أخرى، حيث ازداد حجم العرض بالنسبة للغرف المتاحة بنسبة ثابتة مقدارها 7,4%، وتعتبر السعة الإضافية أمرًا في غاية الأهمية في خطة الإمارة لزيادة عدد الزوار ليصل إلى 20 مليون شخص بحلول عام 2020.

وللقيام بذلك، كشفت الحكومة عن مجموعة من الإجراءات لمساعدة شركات التطوير العقاري في بناء الفنادق، وتشمل تلك الإجراءات إعفاء الفنادق من دفع نسبة 10% رسوم البلدية لمدة خمسة أعوام، في حين أنه من المقرر الانتهاء من تشييد هذه المنشآت الفندقية قبل يونيو 2014.

علاوة على ذلك، فقد أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بالإمارات العربية المتحدة سلسلة من التوجيهات لتقليل الفترة الزمنية اللازمة للحصول على الموافقات الأولية لتشييد المنشآت الفندقية الجديدة إلى شهرين فقط، علمًا بأن ذلك يمثل انخفاضًا كبيرًا عن المستويات الحالية التي تتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر.

وقد أوضح تقرير STR Global أيضًا أن مستويات الطلب قد ارتفعت بنسبة 6,2 % الشهر الماضي، مما سبب انخفاضًا طفيفًا في معدلات الإشغال، والتي انخفضت بنسبة 1,2 % لتصل إلى 87,2 %.

من جانبها ذكرت السيدة إليزابيث وينكل، العضو المنتدب للشركة الاستشارية، أنّ الطلب لم يكن يسير بوتيرة واحدة مع العرض في ظل قوة الطلب، مما تسبب في تقديم أداء سلبي للإشغال في السوق، وفي حين زاد متوسط سعر الغرفة بنسبة 4%، فقد تم إدارة هذه الزيادة في السعر لتعويض الاتجاه السلبي للإشغال، مما أدى إلى أداء إيجابي عام بالنسبة لمتوسط سعر الغرفة في الشهر."

وقد أعلنت الشركة أنها ستعلن عن نتائجها النهائية لشهر مارس في الأسبوعين القادمين.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat