https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي لا تتوقف عن تسجيل الأرقام القياسية

31/03/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله بوب برونسكيل
دبي لا تتوقف عن تسجيل الأرقام القياسية

تكثّف دبي استعداداتها لاستضافة محاولة تسجيل رقم قياسي عالمي آخر.

سعيًا وراء تأمين لقب أكبر عدد من قفزات البانغي التي نُفِّذت خلال 24 ساعة وكذلك لقب أصغر عداء يكمل ماراثون في كل قارة من قارات العالم السبع؛ فإنّ إمارة دبي تملؤها الرغبة في تحقيق مزيد من المجد.

يتمثّل التحدي هذه المرة في القفز بأصغر مظلة في العالم، علمًا بأنّ الرقم القياسي الحالي يحمله بطل القفز بالمظلة لويجي كاني، الذي نفّذ ثلاث قفزات كاملة باستخدام مظلة يبلغ قياسها 37 قدمًا مربعًا، حيث أكمل هذا العمل البطولي في الأعوام 2000 و2004 و2008.

وتفيد الأنباء التي تناقلتها صحيفة "خليج تايمز" أنّ المنافس الجديد الفنزويلي المولد إرنستو غينسا سيحاول تقليص حجم مظلته إلى 35 قدمًا مربعًا، وهذا أمر خطير للغاية، حيث صرّح هذا المغامر أنّ عددًا من الناس فقدوا حياتهم فعلاً وهم يحاولون إنجاز ما يأمل هو أن ينجزه.

ولنا أن نعلم أنّ قيام إرنستو بتقليص حجم المظلة بمقدار قدمين فقط سيؤدي إلى زيادة مقدار قوة الجاذبية الأرضية التي سيتعرض لها أثناء القفز. وإضافة إلى ذلك، صرّح السيد إرنستو أنّ كل حركة يقوم بها حاسمة للغاية ويجب أن تؤدى بالشكل الصحيح كي لا يخرج الوضع عن السيطرة.

واستطرد قائلاً: "عند القفز بمظلة أصغر مقاسًا، يجب على المرء أن يضع يده طوال الوقت على خيطي السحب للانتقال من اليسار إلى اليمين، ولكن في إحدى القفزات التي مارستها [ باستخدام مظلة يبلغ قياسها 39 قدمًا مربعًا]، عندما التفت برأسي إلى اليمين؛ تغيّر اتجاه جسمي بالكامل، فالمظلات الأصغر حجمًا تستجيب إلى أي حركة يتحركها الجسم، لذلك فمن المهم أن أحافظ على نسق منظّم عندما أكون هناك في الأعلى."

هذا ويأمل إرنستو أن يسجّل رقمًا قياسيًا جديدًا بنجاحه في محاولته المقرر القيام بها في 5 أبريل الجاري في سماء جزيرة النخلة، وستتوفر لديه في هذه القفزة ثلاثة مظلات لا غير، مظلته الأساسية التي يبلغ قياسها 35 قدمًا مربعًا، إضافة إلى مظلة احتياطية يبلغ قياسها 110 أقدام مربعة فضلاً عن واحدة احتياطية أخرى.

وقد تدفق الدعم على إرنستو من أعضاء نادي "سكاي دايف دبي"، كما صرّح أنّه قد تلقى كلمات طيبة من ولي العهد، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وفي الوقت نفسه، تأمل زوجة المتهور ــ إرنستو ــ أن تكون هذه المحاولة لدى اكتمالها بنجاح آخر عمل متهور يقوم به لفترة من الوقت، ورغم أنّ إرنستو لا يمكنه أن يعدها بهذا، فإنّه يتطلع إلى قضاء فترة يتمتع خلالها بالقدرة على تناول الحلوى مرة أخرى، بعد محاولته إبقاء وزنه منخفضًا لأكثر من سنة خلال الفترة التي تسبق القفزة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat