https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي "قد تشهد تدفقًا من العاملين البريطانيين"

28/03/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
دبي "قد تشهد تدفقًا من العاملين البريطانيين"

قد تستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة تدفقًا من العاملين البريطانيين الهاربين من الضرائب الكبيرة المفروضة عليهم في وطنهم.

وقد أعلنت مجموعة deVere للاستشارات المالية الدولية عن نتائج الدراسة التي أجرتها والتي تكشف أنّ أماكن كدبي وأبو ظبي جاءت في مرتبة متقدمة في قائمة الوجهات المحتملة، كما كشفت الدراسة عن أنّ عددًا متزايدًا من العاملين البريطانيين قرّر اتخاذ دولة الإمارات العربية المتحدة قاعدة جديدة لعملياتهم بمجرد دخول رسم الضرائب الجديدة حيز التنفيذ.

هذا وتُعد الدولة بالفعل مقصدًا يحظى بشعبية كبيرة من جانب العاملين البريطانيين، ويشكّل المواطنين البريطانيين بها أكبر جالية غربية في المنطقة، حيث يجذبهم طقس الدولة الرائع إلى جانب سياسة الإعفاء الضريبي.

من جانبهم صرّح مسؤولو مجموعة DeVere بأنّ قرار المستشار البريطاني السيد جورج أوزبورن برفع المعدّل العالي لعتبة الإعفاء الضريبي يمكن أن يدفع بعدد من البريطانيين الناجحين والبالغين سن العمل للهروب من الدولة، وبالإضافة إلى ذلك، نبّه الوزير إلى إمكان حدوث زيادات أخرى على البطاقات على مدى السنوات القليلة المقبلة.

من ناحية أخرى كشفت الدراسة عن أنّ 72 في المائة من أصحاب الدخول العالية والمتوسطة في المملكة المتحدة يفكّرون باحتمال السفر إلى خارج البلاد أو على الأقل يستهويهم الأمر، وفي الوقت ذاته، أوضح 65 في المائة من المشاركين أنّ الضرائب المرتفعة قد تشكّل في الغالب السبب وراء إجبارهم على مغادرة البلاد.

من جانبه صرّح السيد نايجل جرين، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة deVere، أنّ قرار المستشار برفع عتبة الإعفاء الضريبي يهدّد باشتمال المزيد من البريطانيين في نطاق الضرائب المرتفعة، واستطرد بقوله أنّ هذا النطاق شمل بالفعل 1.4 مليون شخص إضافي من المكلّفين بالضرائب في المملكة المتحدة على مدى الأعوام الثلاث الماضية، مع وجود نحو أربعة ملايين يدفعون هذا المعدّل اليوم و(يمكن) للرقم أن يصل إلى 6.5 مليون بحلول عام 2016.

كما صرّح بأنّ هذه الزيادة تعني أنّ ما يسمى معدل "أعلى" للضرائب لم يُعد فقط أمرًا يؤثر على الأثرياء، بل فإنّ العديد من أصحاب الإنجازات الكبرى في بريطانيا يمكن أن يفكرّوا بالسفر إلى الخارج في محاولة لزيادة أموالهم. 

تجدر الإشارة إلى أنّ مجموعة deVere أجرت الدراسة على 315 عميل في شهر فبراير عام 2014. 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat