https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تعتزم إنشاء ملعب جديد بسعة 60,000 متفرج

15/03/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله بوب برونسكيل
دبي تعتزم إنشاء ملعب جديد بسعة 60,000 متفرج

أعلن مجلس دبي الرياضي عن إنشاء ملعب جديد بسعة 60 ألف متفرج.

يقع الملعب على مقربة من مدينة دبي الرياضية، ويشكل البناء جزءًا من مساعي دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة كأس آسيا 2019، وصرّح المسؤولون بإتمام تشييد المنشأة بحلول عام 2018.

وتُقام الألعاب أيضًا في استاد الكريكت في مدينة دبي، بالإضافة إلى ملعب احتياطي صغير بسعة 25 ألف متفرج، ويقع الملعب الثاني، والذي لا يزال تحت الإنشاء، في المدينة الرياضية أيضًا.

ومع توسّع دورة ألعاب 2019 لتشمل 24 فريقًا، أوجب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ألاّ يقل عدد الملاعب بالدول المشاركة عن ستة ملاعب مجهّزة، وفضلاً عن الملعبين الموجودين في دبي، تعتزم دولة الإمارات إقامة المباريات على ملعب مدينة زايد الرياضية واستاد الشيخ محمد بن زايد في أبو ظبي، كما وقع الاختيار على ملعب الشيخ هزاع بن زايد وملعب الشيخ خليفة بن زايد الدولي بالعين كملاعب احتياطية.

وفي حال فوزها بشرف استضافة الدورة، ستكون هذه هي المرة الثانية للإمارات العربية المتحدة، حيث كانت الأولى في عام 1996، إلا أن الدولة تواجه منافسة شرسة من دول أخرى مثل إيران والسعودية و تايلاند، حيث قام وفد مكوّن من ثمانية مسؤولين، يترأسه الدكتور كووك توان، بأخذ جولة حول الملاعب.

ومن المُتوقع زيارة صنّاع القرار لبقية الدول المرشحة في إبريل، قُبيل رفع تقرير عن كل بلد في مايو، وبحلول ذلك الوقت، سيكون كافة المسؤولين قد انتهوا من رفع ملاحظاتهم معلنين إتاحة المجال للجنة للقيام بتفتيش ثانٍ.

ومن جانبه فقد علّق السيد يوسف خوري، عضو اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، على الأمر قائلاً: "تشتهر دولة الإمارات العربية المتحدة باستضافة الأحداث الكبيرة في كافة المجالات، وخاصةً كرة القدم، وأعتقد أنه بحلول نهاية العام الحالي سيكون بإمكاننا استضافة كأس آسيا 2015، ولكني أطمح لأن يحالفنا الحظ باستضافة كأس آسيا 2019."

وتجدر الإشارة إلى استضافة البلد مؤخرًا لكأس العالم تحت 17 سنة لكرة القدم في العام الماضي، وتأمل بأن يكون لهذا التميّز العالمي دور في فوز الدولة باستضافة الدورة هذه المرة أيضًا، ويبقى الانتظار للقرار النهائي المُرتقب إصدراه في شهر نوفمبر. 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat