https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

العقارات الفاخرة في دبي من الأنسب أسعارًا في الشرق الأوسط

06/03/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
العقارات الفاخرة في دبي من الأنسب أسعارًا في الشرق الأوسط

تم ضم العقارات الفاخرة في دبي إلى قائمة العقارات الأنسب أسعارًا في الشرق الأوسط.

أشارت وكالة أنباء Emirates 24/7 إلى وجود دراسة حديثة توضح أنه يمكنك بمليون دولار (599000 جنيه إسترليني) شراء 146 مترًا مربعًا من الأراضي العقارية الرئيسية في الإمارات، مقارنة بـ 15 مترًا مربعًا فقط في موناكو، و32,6 مترًا مربعًا في سنغافورة و25,2 مترًا مربعًا في لندن، وذلك على الرغم من ارتفاع الأسعار بنسبة 17 % في عام 2013 مقارنة بالعام الذي قبله.

وقد جاءت دبي في المرتبة التاسعة عشرة من أصل 20 مدينة شملهم الاستطلاع، بحيث كانت ثاني أقل المواقع تكلفة من بين هذه المدن، بينما كانت مدينة كايب تاون أفضل حالًا بحيث أنه يمكنك شراء 215,1 مترًا مربعًا بمليون دولار.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن دبي قد جاءت في المرتبة الثامنة من بين أعلى عشرة مدن أظهرت أعلى زيادة في أسعار العقارات، وجاءت أبو ظبي في مرتبة واحدة أقل بعد أن شهدت زيادة الرسوم فيها بنسبة 15% على مدار السنة الماضية.

وفي الوقت نفسه، كانت جاكرتا وأوكلاند أول مدينتين في زيادة أسعار العقارات حيث ارتفعت فيهما الأسعار بنسبة 37,7% و28,8 على الترتيب، وجاءت بالي في المركز الثالث بعد زيادة التكاليف بنسبة 22%.

وكانت مدينة دبلن هي المدينة الأوروبية الوحيدة التي أتت في المراكز العشرة الأولى، وقد عزز مجيئها في المركز الخامس من مخاوف أنها قد تواجه أزمة سكانية أخرى، وكانت هذه الأزمة قد أصابت الصناعات الإنشائية والعقارية بالشلل الفعلي في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

وقد تم الإشارة إلى مثل هذه المخاوف في دبي، إلا أن المحللون قد أوضحوا أن هذه المخاوف ليس لها أساس من الصحة، وذلك أن الأسعار الفعلية لا تزال أقل بكثير من الأسعار التي وصلت إليها قبل الأزمة.

وقد بددت شركة جونز لانغ لاسال العالمية للاستشارات العقارية من مخاوف حدوث أزمة، موضحة أن السوق العقاري في دبي قد أصبح أكثر مرونة إلى جانب تعامل المستثمرين بمزيد من الحرص، بالإضافة إلى ذلك، أُدخلت سياسات وأنظمة جديدة لمراقبة ما يحدث في هذا القطاع عن كثب.

وقد سارعت مجموعة سيتي أيضًا في تبديد هذه المخاوف بشأن المستقبل العقاري في دبي، حيث أشارت إلى أن المستويات الحالية لعمليات الإنشاء لم تؤدي إلى نفس الخلل في النمو الاقتصادي الذي شهده قبل الأزمة المالية.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat