https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

80% هي معدل إشغال فنادق دبي في عام 2013

25/02/2014 - أخبار دبي العقارية أرسله نيل كينج
80% هي معدل إشغال فنادق دبي في عام 2013

سجّلت فنادق دبي معدلات إشغال مرتفعة بلغت 80 بالمائة في عام 2013.

جاء ذلك وفقًا لأحدث تقرير أصدرته شركة الاستشارات "إرنست آند يونغ"، حيث أوضح التقرير إضافة 2.780 غرفة إضافية العام الماضي إلى الفنادق فئة الأربع والخمس نجوم، بما فيها فندق كونراد على طريق الشيخ زايد وفندق أوبروي في منطقة الخليج التجاري.

وتجدر الإشارة إلى استقرار معدلات الإشغال على مدار عام 2013 مقارنةً بعام 2012، في حين ارتفع متوسط أسعار الحجز إلى 278 دولارًا أمريكيًا (166 جنيه إسترليني)، بزيادة قدرها 6.4 بالمائة، وفي الوقت ذاته، ارتفعت إيرادات الغرفة الفندقية المتاحة بنسبة 5.9 بالمائة لتصل إلى 223 دولارًا أمريكيًا، كما سجّلت العقارات في إمارة أبو ظبي ارتفاعًا في معدل الإشغال بلغ مقداره واحد بالمائة محققًا نسبة بلغت 77 بالمائة، وبذلك نمت أيضًا إيرادات الغرفة الفندقية المتاحة في الإمارة بنسبة 7.4 بالمائة لتصل إلى 160 دولارًا أمريكيًا.

خلال شهر ديسمبر، سجّلت الفنادق في دبي معدلات إشغال بلغت نسبتها 82.3 بالمائة، مسجلةً انخفاضًا بواقع 1.1 بالمائة عن النتائج التي حققتها خلال الفترة نفسها من عام 2012، وبالإضافة إلى ذلك، فقد ارتفعت إيرادات الغرفة الفندقية المتاحة بنسبة 3.4 بالمائة لتصل إلى 251 دولارًا أمريكيًا، كما انخفضت معدلات الإشغال في أبو ظبي بواقع واحد بالمائة لتصل إلى 80 بالمائة خلال الشهر الأخير من العام الماضي.

ووفقًا لما ورد في التقرير، فقد استوعب سوق الضيافة في دبي الزيادة المحقّقة في الغرف الجديدة المتاحة، في الوقت الذي سجّلت فيه منطقة الشرق الأوسط ككل نتائج إيجابية خلال العام الماضي.

وفي ضوء ذلك علّق السيد يوسف وهبة، رئيس قسم خدمات الاستشارات العقارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في إرنست آند يونغ، قائلاً: تعزو معدلات الإشغال المستقرة وزيادة إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في الإمارات خلال شهر ديسمبر عام 2013 بشكل كبير إلى موسم الذروة السياحية نظراً للمناخ الشتوي المعتدل الذي تتمتع به الدولة، ويُمثّل ديسمبر دائمًا شهر الذروة السياحية في دولة الإمارات حيث يجتذب الزوار من المنطقة والعالم أجمع لزيارة معالمها السياحية المتعددة.

من ناحية أخرى، أوضح التقرير أنّ مصر لم تؤدي أداءً طيبًا، حيث سجّلت فنادقها أدنى معدلات إشغال في منطقة الشرق الأوسط في العام الماضي، فقد انخفضت معدلات الإشغال في فنادق القاهرة بمقدار 15 بالمائة حيث بلغت 24 بالمائة مقارنةً بعام 2012، كما انخفضت أيضًا إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بمعدل 38.3 بالمائة حيث بلغت 21 دولارًا أمريكيًا.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat