https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

هناك إمكانية لتوسع مبادرة "اليوم الخالي من السيارات" لإمارة دبي على الصعيد الوطني

21/02/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله بوب برونسكيل
هناك إمكانية لتوسع مبادرة "اليوم الخالي من السيارات" لإمارة دبي على الصعيد الوطني

قد تشهد مبادرة "اليوم الخالي من السيارات" -التي أطلقتها إمارة دبي- توسعًا يشمل جميع مناطق البلاد.

وكان هذا وفقًا لما ذكرته صحيفة "الخليج تايمز"، والتي ذكرت أن وزير البيئة والمياه -الدكتور راشد أحمد بن فهد- أعرب عن رغبته في جعل برنامج المبادرة حدثًا وطنيًا. وقد وصف سيادته هذه المبادرة على أنها خطوة مهمة شجعت السكان على ترك سياراتهم في ساحات الوقوف الخاصة بالمنازل، وبالتالي ساهمت في تقليل كمية التلوث البيئي.

ويشكل هذا الإعلان ملمحًا آخر يدعو للاعتزاز والفخر لإمارة دبي، والتي تفتخر بنهجها وتفكيرها التطلعي على الدوام. وتسعى الإمارة دائمًا لتلعب دور المبدع الفنان في كل مبادراتها المبتكرة، ولا شك أن أنباء توسع هذه المبادرة -التي بدأت تؤثر على الجميع- سوف تلقى ترحيبًا كبيرًا من المسؤولين.

وفي الوقت نفسه، احتفلت الإمارة بالحدث الخامس والسنوي اليوم (19 فبراير) لهذه المبادرة الرائعة، وذلك في ظل توافد عديد من الوزراء الذي قادوا جموعًا غفيرة من السكان في فعالية ترك السيارات في ساحات الوقوف الخاصة بالمنازل وركوب وسائل النقل العام. جديرٌ بالذكر أن السيد/حسين ناصر لوتاه -المدير العام للبلدية- قام باستقلال عربة المترو من محطة "اتصالات" إلى محطة "الاتحاد" وذلك بالقرب من مقر الهيئة المحلية.

وقد ذكر أنه سوف يشجع جميع أفراد طاقم العمل لديه -الذين لا يحتاجون للسفر بغرض العمل- على ترك سياراتهم بالمنزل والاستفادة من شبكات الحافلات والترام. وأضاف أن هناك نحو 200 موظف من الأشخاص المرتادين بصفة دورية لوسائل النقل العام خلال الذهاب لمقر العمل. 

وعلَّق السيد/لوتاه قائلاً: "لا غرو أنها رسالة نحاول إيصالها إلى الناس سعيًا للحد من عدد السيارات المتواجدة في الشارع. وقد لاحظنا أن عدد السيارات يشهد تزايدًا خلال هذه الأيام. ولا نرغب أن تكون هذه الحركة ذات طابع فردي، ولكن نأمل أن تكون مبادرة وحركة شعبية."

وفي هذه الأثناء، فقد صرح الدكتور/يوسف آل علي -المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة بهيئة الطرق والمواصلات- أنه سيدرس إمكانية جعل وسائل النقل العام مجانية خلال مبادرة "اليوم الخالي من السيارات" الوطنية. وقد أضاف أن هذا المخطط مطروح بالفعل، ولكن سيكون لتداوله مرة أخرى عظيم الأثر نظرًا لأن كلتا المبادرتين تشجعان على ترك السيارات في ساحات الوقوف بالمنازل.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد أُقيمت مجموعة كبيرة من المعارض خلال هذا الحدث اليوم، بما في ذلك عرض للسيارات الصديقة للبيئة وتمثيل صامت يسلط الضوء على التلوث البيئي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat