https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

شركة إنتاج موسيقي في دبي تسعى للتعاقد مع أول فنان إماراتي

20/02/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله نيل كينج
شركة إنتاج موسيقي في دبي تسعى للتعاقد مع أول فنان إماراتي

تسعى شركة إنتاج موسيقي ضخمة في دبي إلى إبرام عقد تسجيل أغاني مع أول فنان إماراتي هذا العام.

وكان هذا وفقًا لما ذكرته صحيفة "The National"، والتي ذكرت أن شركة "يونيفرسال ميوزيك مينا" تعتبر هذه الخطوة بمثابة نقطة تحول جوهرية لتأمين وجودها في منطقة الخليج. وتمتلك الشركة حاليًا ثمانية متاجر "iTunes" في منطقة الشرق الأوسط وتستخدم أيضًا خدمات التدفق الصوتي ومواقع تشغيل الأغاني مثل Anghami وHP Connected Music.

وقد مرَّ على تأسيس هذه الشركة الصاعدة ثلاث سنوات، وقد بدأت تحصد ثمار نجاحاتها مؤخرًا من خلال حصولها على التصنيف رقم واحد في متاجر "iTunes" المحلية وذلك بفضل تعاونها مع النجم المغربي الفائز بمسابقة "The Voice"، مراد بوريكي. وقد أعلنت الشركة عن نيتها في أن تبدأ مشوارها الفني في شكل مؤسسة صغيرة وتخطط للتعاقد مع أحد المواهب الإماراتية، وذلك عن طريق التنقيب عن هذه الموهبة لأول مرة في البلد الأم للفنان، قبل محاولة تسليط الضوء عليه وعرضه على الجمهور في مختلف بقاع العالم. 

وأشاد باتريك بولس -العضو المنتدب للشركة- بقدرات الشركة الكامنة للعمل مع مختلف العلامات التجارية المحلية والدولية، معتبرًا إياه سببًا رئيسيًا لنجاح الشركة. وقد عملت سابقًا في مشروعات مميزة مثل إطلاق ألبوم "Coke Studio" الغنائي الرائع. 

وأضاف أن العصر الرقمي الذي يكتظ بشتى تنزيلات الأغاني يمثل نقطة انطلاق مثالية للفنانين الجُدد وحديثي العهد في عالم الفن، وقد اقتبس في هذا الصدد مثال موقع "Anghami" المميز باعتباره جزءًا رئيسيًا من سوق الموسيقى في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويرجع نجاح هذا الموقع القائم على تشغيل مختلف الأغاني إلى الشعبية المتزايدة والجارفة التي يحظى بها الموقع لدى فئة الشباب، نظرًا لأنه يتيح للمستخدمين الوصول غير المحدود إلى الأغاني عن طريق فرض رسم ثابت.

ويعتبر موقع ومتجر "iTunes" أيضًا عنصرًا مهمًا في هذا المجال، نظرًا لكونه يتصل بكم هائل من الأشخاص الذين يمتلكون حاليًا هواتف "iPhone". ومع ذلك، فقد أضاف السيد/بولس قائلاً بأنه يعتقد أن الموسيقى المادية -مثل الأقراص المدمجة- لن تختفي تدريجيًا من الساحة الفنية والغنائية. وبالرغم من الشعبية المتزايدة للمحتوى الرقمي، فقد ذكر أن الأساليب التقليدية لا تزال تكتسي بالأهمية بالنسبة للشركة.

وقد أشار المطرب والفنان الإماراتي -فيصل الساري- بأنه يدرك جيدًا أهمية التنقيب عن المواهب المحلية وصقلها. فقد عمل على صهر الأنماط التقليدية للفن الإماراتي مع موسيقى "الجاز" و"الروك أند رول" و"البلوز"، ويعتقد أن التعاقد مع فنان جديد سوف يلعب دورًا حاسمًا في رفع مستوى الوعي بالموسيقى الإقليمية والمحلية.

وعلَّق قائلاً: "لا شك أن هذه خطوة مهمة للغاية، وسوف تكون ذات فائدة لموسيقى بلدنا وتراثنا العريق. ويتبلور الهدف الذي أنشده في إضفاء نكهة عالمية على موسيقى بلدنا ومشاهدتها من قبل جمهور أوسع، وليس هنا فحسب، بل في مختلف بقاع العالم." كما حثَّ "الساري" الموسيقيين على التركيز على ممارسة هذا الموضوع ودراسته.

هذا وتعتبر شركة "يونيفرسال ميوزيك" علامة رائدة في هذه الصناعة، والتي تضم بدورها 75% من حصة السوق العالمية في مبيعات الموسيقى. وقد اندمجت مؤخرًا شركة "يونيفرسال ميوزيك مينا" -القائمة في منطقة الشرق الأوسط والتابعة للشركة الأم- مع شركة EMI Music Arabia.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat