https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تتأهب لافتتاح حديقة سفاري صديقة للبيئة هذا العام

17/02/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله نيل كينج
دبي تتأهب لافتتاح حديقة سفاري صديقة للبيئة هذا العام

لقد أعلنت بلدية دبي عن نيتها لتحويل "حديقة السفاري" الجديدة التي دشنتها الإمارة إلى مشروع صديق للبيئة.

واستنادًا إلى موقع الحديقة المميز في منطقة الورقاء، فسوف يعتمد هذا المشروع الذي يمتد على مساحة 119 هكتار على استغلال الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء وتشغيل السيارات ووسائل النقل الآلي ومرافق التسلية والترفيه داخل الحديقة. هذا وسوف ترتكز الحديقة أيضًا على استخدام مرافق إعادة تدوير المياه لإنشاء وادٍ صناعي، الذي يتألف بدوره من تجهيزات القوارب وشلال مائي. تجدر الإشارة إلى أن حديقة السفاري قد بُنيت على موقع مكبّ نفايات البناء السابق، وقد صُممت لتصبح أفضل موطن للحياة البرية في العالم. 

وقد ذكر المسؤولون أن المشروع سوف يتضمن عديدًا من القرى، بما في ذلك قرى مستوحاة من قارتي أفريقيا وآسيا وكذلك الجزيرة العربية. وسوف تضم بين أركانها أيضًا حدائق نباتية وحديقة للحيوانات الأليفة وحديقة الفراشات وملعبًا للغولف. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تتوافر مرافق تعليمية وكذلك مرافق لتقديم خدمات بيطرية.

وقد علَّق مسؤول من البلدية قائلاً: "يُقدر استهلاك الطاقة السنوي المُتوقع لتشغيل حديقة السفاري بحوالي 630 ميجاوات. وتهدف السلطات لتوليد الطاقة باستخدام 1250 لوحًا من الألواح الضوئية، مما يسهم في تعزيز الادخار السنوي بمعدل 280.000 درهم إماراتي (46.000 جنيه إسترليني) سنويًا."

وسيتم أيضًا نشر أنظمة ضوئية هجينة خارج الشبكة لتشغيل أنظمة الري في هذا المشروع. وسوف تمتص هذه الأنظمة ضوء الشمس أثناء النهار، وتعمل على تحويله إلى كهرباء تقليدية خلال وقت الليل. 

وسوف تحل حديقة السفاري محل حديقة حيوان دبي الحالية في الجميرا. فقد نالت حديقة الحيوان هذه -التي أُنشئت في عام 1965- موجات كبيرة من الانتقادات اللاذعة من الزوار والجمعيات الخيرية المعنية بالحيوانات على حد سواء نظرًا لعدم الاعتناء بصالح الحيوانات ورفاهيتها. وقد ظهرت هذه الانتقادات بسبب صغر حجم الأقفاص وضيق الحظائر والسياجات التي تضم الحيوانات في حين اتسمت مستويات المعيشة بكونها سيئة للغاية.

وسوف يتم نقل جميع الحيوانات والطيور البالغ عددها 1000 حيوان وطير من حديقة الحيوان الحالية إلى موقع المشروع الجديد، وسيتم إيواؤها في أقفاص جديدة يتم التحكم في درجة حرارتها. ولا شك أن هذا الأمر يكتسي بأهمية بالغة، نظرًا لأن معظم الحيوانات البرية غير معتادة بشكل طبيعي على التكيف مع درجات الحرارة الشديدة في فصل الصيف في الإمارة.

ومن المقرر افتتاح هذا المشروع الجديد بحلول نهاية هذا العام وتُقدر تكلفته بحوالي 150 مليون درهم إماراتي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat