https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

شراكة دبي لتنمية الاستثمار و"شروق" لتعزيز الاستثمار في دولة الإمارات

31/12/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
شراكة دبي لتنمية الاستثمار و"شروق" لتعزيز الاستثمار في دولة الإمارات

وقّعت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار (Dubai FDI) وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" (Shurooq) اتفاقية تعاون في محاولة لاستقطاب مزيدٍ من المستثمرين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستضطلع المؤسستان، سويةً بالاشتراك، بتنظيم المعارض والحملات الترويجية وغيرها من الأحداث في كافة أرجاء البلاد وفي غيرها من الأماكن حول العالم، كما سيدعمان بعضهما البعض في حضور فعاليات مماثلة في الخارج.

في هذا الإطار، ستعمل المؤسستان معًا على تشجيع الاستثمار والتنمية وتعزيزهما وتيسيرهما في مجتمعات أعمالهما ذات الصلة بهدف تعزيز مصالحهما المتبادلة، مع العمل في الوقت ذاته وفقًا للقوانين واللوائح المعمول بها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

هذا وقد وافقت المؤسستان على تبادل التقارير البحثية ذات الصلة والبيانات التجارية وإجراء دراسات مشتركة عند الاقتضاء، فضلاً عن تبادل معلومات أخرى، مثل الإحصاءات الاقتصادية والمطبوعات والمجلات الدورية، بهدف مدّ يد العون لمجتمعات أعمالهم المحلية.  

بموجب هذه الشراكة، ستعمل مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار وهيئة "شروق" على نحوٍ تعاوني لتحديد الأسواق المحتملة وتوضيح مزايا الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة لتلك المناطق، فضلاً عن تيسير دخولها إلى البلاد.

وفي ضوء ذلك، علّق السيد فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، بقوله: "يتمثّل أحد مواطن القوة الرئيسية لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار في كونها جزءًا من شبكة عالمية تضمّ وكالات تشجيع الاستثمار التي تعمل في إطار شراكة وثيقة مع الحكومات والمجموعات الاستثمارية".

وتابع بقوله: "ونحن نمثل أيضًا منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منصب المدير في الرابطة العالمية لوكالات تشجيع الاستثمار."

من جهته قال السيّد مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، أنّ القوّة العظمى لدولة الإمارات العربية المتحدة تكمن في وحدة كل إمارة منفردة من الإمارات التي تتألف منها الدولة، فضلاً عن قدرتها على العمل جميعًا واستعدادها لذلك من أجل دعم الأمة.

وتابع بقوله: "لقد خطونا من خلال مذكرة التفاهم هذه خطوةً أخرى نحو تعزيز جهودنا الرامية إلى دعم النمو، ليس داخل إمارتنا فحسب ولكن في دولتنا ككل."

تجدر الإشارة إلى أنّه من المتوقع أن تحقّق دبي نموًا يتراوح معدله بين عشرة و15 بالمائة في الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI) هذا العام، يدعمها في ذلك القوة التي تتمتّع بها مختلف القطاعات، بما في ذلك السياحة، والخدمات، والخدمات اللوجستية.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat